اخبار عربية

خطر كورونا يزيد الخوف لدى سكان مخيمات اللاجئين فى غزة

خطر كورونا يزيد الخوف لدى سكان مخيمات اللاجئين فى غزة

متابعة- علاء حمدي

تناقلت عدسات كاميرا الإعلامية فاطمة جبر العطاونه بقناة النعيم الفضائية حيث كشفت خطر كورونا الذي يزيد الخوف لدى سكان مخيمات اللاجئين الثمانية فى غزة الذين يعانون أوضاعا مأساوية بسبب استمرار أزماتهم الحياتية على مدار سنوات نكبتهم

مع إعلان الخارطة الوبائية لتفشى كورونا في غزة أغلقت كافة الشوارع والأزقة بقرار حكومي منعت الحركة وصنفت مخيمات اللاجئين جلها ضمن المناطق الحمراء الأكثر وباء فهي تعانى الفقر والحصار وتعيش حالة الطوارئ هذه الأيام فمنذ أكثر من اثنين وسبعين عاما ليحل إليها خطر كورونا المختصين بشؤون اللاجئين حذروا من تفاقم الأزمة مطلقين نداءات عاجلة لتدارك الأمر ..

تختلف ملامح الحياة هنا في مخيمات اللاجئين الثمانية التي يتلقى أكثر من مليون وثلاثمئة لاجئ المساعدات الطارئة التي توقفت بفعل الجائحة وقع الحال من المحال لهذه العائلة وعوائل المخيم بعد أن تجاوزت نسبة الفقر الثمانية والثمانين بالمئة ليواجهوا اليوم كابوس خطر جديد زاد المعاناة لهم وعليهم في مواجهة الوباء بلا ظهير ..

وهنا بين أزقة هذا المخيم يجلس السبعينى محمد صيام هاجر من قرية عسقلان وعمره عام ونصف يحلم بجرس العودة وتجاعيد وجه وعيناه المليئتان ترقب تفاصيل الحياة يعلوها حلم ملون رغم بؤس المخيم فلم تمحى السنوات الشاهدة حكاية الألم لتتواصل حياة اللاجئ في زمن الكورونا بنكبة جديدة وضيق للحال ..

لاجئون ينخر الفقر سنوات حياتهم سنوات صبرهم وحياتهم فلا معيل لهم وها هم بين مطرقة الاحتلال والحصار والفيروس وغياب الداعمين .

جدران المخيم تروى حياة اللاجئ الفلسطيني حالهم يقول أنقذوا ما تبقى من مخيمات اللاجئين فى ظل ما تعصف بهم من أزمات سياسية واقتصادية واجتماعية وصحية فهم أكبر الشواهد على النكبة والاحتلال والحصار وأكبر معالم الصبر والعطاء والصمود والمعاناة فى زمن الكورونا فى ظل غياب مقومات الحياة الآدمية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى