أخبار محليةأقاليم ومحافظاتالتعليم

ختام فاعليات ورشة برنامج دعم وتطوير التعليم الفني والتدريب المهني Tvet Egypt بالإسماعيلية كتبت أمل عبد الرحيم

 

ختام فاعليات ورشة برنامج دعم وتطوير التعليم الفني والتدريب المهني Tvet Egypt بالإسماعيلية

كتبت أمل عبد الرحيم

تحت شعار ” أشتغل فني ” و نيابة عن اللواء أركان حرب شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية شهد المهندس أحمد عصام الدين نائب المحافظ ختام فاعليات ورشة عمل برنامج الإتحاد الأوروبي ” tvet ” لدعم و تطوير التعليم الفني والتدريب المهني لأستراتيجيات أسلوب المتابعة والتخطيط وتقييم الأداء والذي أنعقدت على مدار 4 أيام بفندق توليب وبالتعاون التام مع محافظة الإسماعيلية وجهاز تشغيل الشباب وذلك بحضور ماجد بركات القائم بأعمال المدير التنفيذي لبرنامج tvet ودعاء علي مدير جهاز تشغيل الشباب بالمحافظة ووكلاء الوزراء والجهات المعنية الخاصة بالتعليم والتدريب الفني والمهني.

وأشاد نائب محافظ الإسماعيلية بالتعاون المثمر لبرنامج دعم وتطوير التعليم الفني والتدريب المهني مع محافظة الإسماعيلية لخدمة أبنائها، و دوره في تدريب كوادر متميزة ، بالإضافة إلي تشغيل حوالي 400 شاب وفتاة بملتقي التوظيف الذي تم أفتتاحة فبراير الماضي والذي يهدف لتدريب وتشغيل الشباب بالأعمال الفنية من خريجي المدارس والدبلومات الفنية في الوظائف المختلفة، متمنيا المزيد من التعاون لزيادة فرص العمل لأبناء الإسماعيلية.

وفي ختام فاعليات ورشة التدريب قام نائب المحافظ والمدير التنفيدي لبرنامج tvet بتسليم شهادات الدورات التدريبية لعدد 30 متدرب، كما تم تسليم شهادات تقدير للقائمين علي البرنامج تقديرا لجهودهم.

جاء ذلك بعد الجلسة التحضيرية لبرنامج دعم و تطوير التعليم الفني والتدريب المهني Tvet Egypt بفندق توليب خلال يناير الماضي لبحث أوجه التعاون مع البرنامج وخاصة تصميم برامج بناء على القدرات المؤسسية والبشرية.

والجدير بالذكر أنه كان قد تم توقيع مذكرة تفاهم بين محافظة الإسماعيلية وبرنامج دعم وتطوير التعليم الفني والتدريب المهني و إدارة تشغل الشباب بالمحافظة و المديريات الخدمية التي لها صلة بالبرنامج، والتي تهدف إلى تعزيز اللامركزية والارتقاء بمنظومة التعليم الفني و التدريب المهني على مستوي المحافظات، وأعداد البرنامج وفقا لأتفاق التمويل المبرم بين الأتحاد الأوروبي و الحكومة المصرية الذي دخل حيز النفاذ في 16 ديسمبر 2013 و تم التصديق عليه بقرار جمهورى رقم 105 لسنة 2014 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى