مفالات واراء حرة

حوار مع استاذة/مها المقداد صاحبة ومديرة دار نشر المصرية السودانية الإماراتية للنشر والتوزيع

 

حوار مع استاذة/مها المقداد صاحبة ومديرة دار نشر المصرية السودانية الإماراتية للنشر والتوزيع

رمضان بر /

عن سؤالي لها لنتعرف عليها قالت

مها المقداد
من مواليد أكتوبر 1991
كاتبة ورسامة
مصرية من أصل سوداني

دخلت مجال النشر كناشرة ام انك في البداية كاتبة ؟

بداياتي كاتبة
وصدر لي 8 كتب متنوعة عقب الفوز في العديد من المسابقات ما بين روايات وقصص وبحث علمي وكتب مقالية تنتمي للأدب الساخر.

وكتيب كامل لتصميمات مبتكرة في فن المانديلا والديكور فضلاً عن بعض الرسوم الكاريكاتيرية المشاركة في مجموعات قصصية والأغلفة لكتاب آخرين.

كيف أتتك فكرة إنشاء الدار؟

فكرة إنشاء دار نشر..
الفكرة مستوحاه من بحث علمي بقلمي فاز كقائمة قصيرة ضمن أفضل ثمانية بحوث علمية وإنسانية مقدمة لمسابقة العالم العربي المغربي المهدي المنجرة، وكان موضوع البحث عن (كيفية الترغيب في القراءة والمطالعة)..
حيث توصلت من خلال توصيات البحث لضرورة إيجاد ربط بين الفن والثقافة.

ماذا كان هدفك من وراء ذلك؟

لترغيب القارئ في قراءة أي كتاب؛ وهذا لا يحدث بلا شك إلا في وجود مؤسسة أو دار نشر غير ربحية ترعى هذه المواهب.

لذلك سعيت جديا في إنشاء دار نشر ؟

نعم من هنا أقمت دار المصرية السودانية الإماراتية للنشر والتوزيع ومبادرة تصحيح مسار تحت إدارتي المتواضعة مهاالمقداد
هل لديك كثيرا من الاهداف تحققها دار النشر؟

هدفنا الأول والأخير أن صاحب الموهبة لا يعاقب ولا يجوز أن يتحمل أية تكاليف تخص إعداد الكتاب وطباعته.

كيف سعيت لتحقيق ذلك؟

أقمنا مسابقة بدأت في الأول من سبتمبر الماضي ل عام 2020 استمرت حتى الأول من أكتوبر من نفس العام وتم إعلان النتائج في الموعد المحدد 15 أكتوبر
كم عدد المتقدمين للمسابقة وعدد
الفائزين؟
تقدم ما يقرب من ألف متسابق الي لجنة تحكيم حيادية تفحص الاعمال دون اسماء او اي شئ يدل علي كاتب العمل

لنفخر بانضمام أكثر من تسعين كاتب في الموسم الأول لأسرة الدار المتواضعة..

هل جائحة كورونا كان لها اثر سلبي علي العمل؟

رغم الظروف الحالية وفي ظل أزمة كورونا وتأجيل معرض القاهرة الدولي للكتاب 2021م إلا أن الدار أعلنت التزامها بمواعيد الطباعة وقمنا بإخراج عدد لا بأس به من إصدارات الدار .

ثم الحقنا بالمسابقة الماضية مسابقة اخري طرحناه في العشرين من مارس الماضي تنتهي في منتصف ابريل لاختيار عدد عشرة فائزين اخرين لينضموا الي الباقين بمعرض الكتاب 2021 بإذن الله

بالنسبة للتوزيع؟

شرعنا في عمل قاعدة توزيع حية للغاية في أكثر الأماكن حيوية في القاهرة وعلى الأرصفة وكبرى المكتبات ومواقع التسويق العالمي..

فضلاً عن توافر خدمة التوصيل لأقرب محطة مترو وحتى باب المنزل..

وجاري التوسع في المحافظات حيث يتوفر لدينا مندوب أو اثنين في كل محافظة لتوصيل الكتب وعرض قائمة الإصدارات على المكتبات المحيطة. .

ويتوفر أيضاً لدى الدار موزع ووكيل في السودان ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وعن تطلعاتها

ردت لازلنا نتطلع نحو الأفضل ونراهن على جودة ما يكتبه كتابنا.
ونرجو أن يكون عام 2021م عاماً مليئاً بالخير واليمن والبركات وعوض عن الفترة السابقة التي كان بها كثيرا من المعوقات من ضمنها جائحة كرونا والقادم افضل بإذن الله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى