الشعر

" حنانيك "بقلم وهيبة سكر

حنانيك
خافقي
أيسر الفؤاد
تهطل نبضا
أسكن اهدأ
كفاك ياصغيري
هطلا وايلاما
نبضاتك الحائرة
تؤلمني
تناديه يردد الوادي
صداك
فلا مسمع لك
هو في واد غير
واديك
الشوق يقتلني
والحنين أضراس
تقتانني
لا سبيل لنهر جف
ماؤه
كم ناديته بالروح
والبعد ماض في
خصري
ينزف قلبي وقد
عز لقاؤه
كأنه الموت
وغادرني
لم تعد للكلمات
معنى
في ثقب جداري
يحملها الشهيق
واختناقي
لم أك يوما
في مهب ريح
تقتلعني
لم ياخافقي
استسلمت
وأنت المتمرد
كيف خنتني
وله أسلمت
كنت دائما ملك
يميني
عذابي في هجره
يضنيني
والليل مؤرقي
ومفزعي
لم يك في الحسبان
يوما
خسراني
وانهزامي
وفيضان ألمي
كفاك خافقي رعونة
عد الي
وارعوي
فلا أمل في
عشقه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى