أقاليم ومحافظات

حملة تموينيه مكبره لضبط الاسواق التجاريه والمخابز بزفتى غربية

حملة تموينيه مكبره لضبط الاسواق التجاريه والمخابز بزفتى غربية

الغربية/ندى حسنى

بناء على توجيهات الدكتور وزير التموين و الدكتور محافظ الغربية والمهندس محمد بك ابو هاشم وكيل الوزارة.

وطبقا لتحريات هيئة الرقابة الإدارية بتشديد الرقابة على المحلات والأسواق والمخابز البلدية والمحطات والمستودعات بمركز ومدينة زفتى وذلك لتوفير كافة السلع الغذائية والمدعومة للمواطنين خلال شهر رمضان المبارك.

وعلية فقد تم شن عدة حملات تفتيشية مكثفة بدائرة الادارة بمركز ومدينة زفتى تحت إشراف الأستاذ أسامة سعدة مدير الإدارة والأستاذ محمد سالمان رئيس الرقابة التموينية والأستاذ حسن الزهاوي رئيس قسم الرقابة التجارية والسادة مفتشي الادارة الأفاضل مستقلين السيارة التابعة لمجلس و مدينة زفتى والمواصلات العامة واسفرت الحملات التفتيشية عن تحرير عدد 23محضر جنح وإثبات حالة وبيانها

كالاتي-
أولا-تم تحريرعدد10محضر جنح قسم ومركز شرطة زفتى ضد أصحاب محلات بقالة ومطحن ملح بزفتى وخلافه وذلك لارتكابهم للمخالفات التموينية مابين مزاولة نشاط بدون ترخيص والغش التجاري وتم ضبط عدد 750كيلوا جرام ملح وكذلك لغلق محلات بقالة تموينية بمواعيد العمل الرسمية وكذلك لعدم الاعلان عن الاسعار وقت التفتيش والأمر تحت تصرف النيابة العامة للنظر والتصرف.

ثانيا-تم تحرير عدد 13محضر إثبات حالة ضد أصحاب المخابز البلدية بمركز ومدينة زفتى وذلك لارتكابهم لمخالفات تمونية مابين تصرف في كمية الدقيق الموجودة بالمخبز وقت التفتيش وايضا قيامهم بعملية الاستيلاء على الدعم بعملية الضرب الوهمي وايضا عدم وجود ميزان حساس وقت التفتيش وإنتاج خبز ناقص الوزن بمقدار 15جرام و6جرام بوزن الرغيف الواحد وقت التفتيش وايضا انتاج خبز غير مطابق للمواصفات وجارى استكمال الاجراءات القانونية اللازمة حيال تلك المخالفات التموينية.

ثالثا–تم المرور علي المحطات والمستودعات ومصنع تعبئة اسطوانات الأكسجين ومعرض أهلا رمضان بمدينة زفتى وجاري المتابعة المستمرة لتوفير كافة السلع الغذائية والمدعومة للمواطنين والحالة هادئة
هذا وسوف نضرب دائما ابدا بيد من حديد يد كل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن وسلامة المواطنين والمتاجرة بامنهم وسلامتهم ودعمهم ودائما وأبدا تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر،،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى