Uncategorized

حملة الوحدة الوطنية لدعم الرئيس تدين حادث قطع رأس معلم في فرنسا

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:

 

حملة الوحدة الوطنية لدعم الرئيس تدين حادث قطع رأس معلم في فرنسا

كتب – بكرى دردير  رئيس اللجنة السياسية

أدانت حملة الوحدة الوطنية لدعم الرئيس ، يوم السبت، مقتل مدرس التاريخ في ضواحي باريس، مساء الجمعة.

 

وأعرب الكابتن أبو ريدة عن “إدانة واستنكار الحملة  لعملية الطعن الإرهابية التي وقعت في إحدى مناطق ضواحي باريس عاصمة جمهورية فرنسا الصديقة، والتي راح ضحيتها مواطن فرنسي”.

وشدد حملة الوحدة الوطنية لدعم الرئيس على أن “جريمة قتل المعلم الفرنسي تعد انتهاكا صارخا لكافة القيم الدينية والإنسانية”، مؤكدا على تأييد الحملة لفرنسا في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها وسلامة مواطنيها.

واختتم الحملة بالإعراب عن خالص التعازي وصادق المواساة لأسرة الضحية الفرنسية.

وعثر أمس الجمعة على معلم مقطوع الرأس بالقرب من باريس، فيما قتلت الشرطة في وقت لاحق المشتبه به في ارتكاب الجريمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى