أقاليم ومحافظات

حلول تطبيقية وآليات جديدة للقياس والتقويم بالمؤتمر الدولي للاقتصاد المنزلي جامعة المنوفية

 
حلول تطبيقية وآليات جديدة للقياس والتقويم بالمؤتمر الدولي للاقتصاد المنزلي جامعة المنوفية
المنوفيه سحرسكر
ألقي الدكتور جمال الدهشان عميد كلية التربية جامعة المنوفية ومدير مركز القياس والتقويم بجامعة المنوفية محاضرة علمية متخصصة في ميكنة الامتحانات (الاختبارات الالكترونية – التصحيح الالى ) تم خلالها استعراض المبررات التى دعت الى ضرورة مكينة الاختبارات سعيا نحو اعداد ادوات قياس مقننة تراعى المعايير العلمية فى هذا المجال ، وتصحيح تلك الادوات بموضوعية وشفافية وعدالة ، والتخفيف من الجهد المبذول من قبل اعضاء هيئة التدريس فى التصحيح خاصة مع الاعداد الكبيرة من الاوراق ، وسعيا نحو تحييد دور العامل البشرى – على الاقل فى الجزء الذى اعد بطريقة موضوعية والتخفيف من مشكلة تصحيح اعداد كبيرة من الاوراق فى وقت محدود من خلال اجهزة الكترونية كما تم تناول مميزات ذلك والمتطلبات اللازمة لتنفيذ ذلك بكفاءة وفعالية واهمية وضرورة توعية الطلاب وتدريبهم على ذلك النوع من التقويم .
كما ترأس الدهشان جلسة بحوث الاقتصاد المنزلي والتربية مع الدكتورة إيمان الصافوري استاذ مناهج وطرق تدريس الاقتصاد المنزلي و الدكتور صبحي شرف وكيل كلية التربية للدراسات العليا والبحوث والدكتور منى عبدالرازق ابوشنب رئيس قسم الاقتصاد المنزلي والتربية بكلية الاقتصاد المنزلي وتم خلال الجلسة عرض تجارب الباحثين في مجال الاقتصاد المنزلي والتربيه ومناقشتها علميا والتي تدور حول آليات تطبيق نظم القياس والتقويم في مجالات الاقتصاد المنزلي لتحقيق منظومة جودة التعليم والاعتماد الأكاديمي.. كما أسفرت الجلسة عن مجموعة من التوصيات والمقترحات التربوية لتطوير منظومة جودة التعليم في قطاعات الاقتصاد المنزلي على المستوى القومي والعربي..
ويجدر الإشارة إلى أنه قد تم افتتاح المؤتمر في حضور محافظ المنوفية رئيس الجامعة و نواب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث وخدمة المجتمع وتنمية البيئة وبحضور أعضاء من لجنة قطاع الاقتصاد المنزلي والتربية الفنية وأعضاء من اللجنة العلمية الدائمة لترقيات الأساتذة والأساتذة المساعدين..و عدد كبير من عمداء كليات الاقتصاد المنزلي والتربية النوعية وعدد غفير من الأساتذة العلماء أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة وعدد كبير من الباحثين المصريين والعرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى