سياحة و أثار

“حكاية تمثال أبو الهول” سناء فاروق

حكاية تمثال أبو الهول
سناء فاروق
من أهم القطع التى سوف تعرض بالقاعة المركزية بالمتحف القومى للحضارة المصرية أول وأقدم تمثال لأبى الهول فى الحضارة المصرية القديمة ..
هذا التمثال تم العثور عليه بواسطة بعثة المعهد الفرنسى للآثار الشرقية بالقاهرة فى النصف الأول من القرن العشرين حيث عثر عليه فى رديم حفرة المركب داخل المجموعة الهرمية للملك جد اف رع ابن الملك خوفو ،وهذا التمثال منحوت من الحجر الجيرى وترجع أهميته أنه يمثل أسد رابض بوجه إمرأه ترتدى النمس (رداء الرأس الملكى )
وهو الأمرالغريب حيث أن الشكل الفنى لتماثيل أبو الهول دائما مايمثل بوجه ذكر حتى لو كان الملك سيدة مثل تماثيل الملكة حتشبسوت ، ويرجح بعض العلماء أن هذا التمثال لإحدى زوجات الملك جد أف رع، ربما هى (خنتت إن كا) ..
نظرا أنها الملكة الوحيدة التى صورت معه على عدة تماثيل عثر عليها فى نفس المجموعة الهرمية وقد لقبت هذه الملكة بعدة ألقاب منها التى ترى حورس ,وست رفيقة حورس (آى الملك)، زوجة الملك ومحبوبته ،
وكاهنة المعبودة بنت .. وجدير بالذكر:أن المتحف صار يمتلك من الأدوات والإمكانات المتقدمة مما يعيد فتح نوافذ المعرفة والثقافة لكل البشرية وسوف ينهض المتحف بالسياحة الداخلية والخارجية بعد شهور قليلة من أفتتاحه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى