حوادث وقضايا

حقيقة وفاة 6 مرضى بكورونا بعد إغلاق إمدادات الأكسجين في مستشفى بمحافظة الغربية “بالفيديو”

 

حقيقة وفاة 6 مرضى بكورونا بعد إغلاق إمدادات الأكسجين في مستشفى بمحافظة الغربية

أعلنت مديرية الصحة بمحافظة الغربية صباح اليوم السبت، أن ما أثير عبر موقع «فيس بوك» حول وفاة 6 حالات مصابة بفيروس كورونا داخل مستشفى زفتى العام عارٍ تماما من الصحة، كونه من أحدث المستشفيات المطورة والمدعمة بتانك وخطوط أكسجين متكاملة لتغذية أقسام المستشفى.

وقال الدكتور عبد الناصر حميدة وكيل وزارة الصحة بالغربية، إن أقسام العزل الصحي بمستشفى زفتى تضم 103 حالات مصابة بفيروس كورونا تحت الرعاية والملاحظة الكاملة ومتوفر لها كل الأدوية والأمصال والمستلزمات الوقائية لعلاجها، مشيرا إلى أن «هناك فرقا ما بين نقص أكسجين في خطوط تغذية أقسام العزل ونقص الأكسجين في دم مريض المصاب بفيروس كورونا».

وجاء ذلك تنفيذا لتوجيهات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، والدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، باستمرار حالة الطوارئ والتأهب القصوى لمواجهة جائحة كورونا تزامنا مع بدء العام الجديد 2021م.

وكشف وكيل وزارة الصحة أنه تصادف وفاة حالتين حال إمداد وتموين وتعبئة خطوط الأكسجين تزامنا مع تواجد أحد أقارب المرضى والذي شرع في ترويج شائعات نقص الأكسجين، مؤكدا أنه في حالة تحقق أزمة نقص الأكسجين فكل الحالات المحجوزة كانت ستتأثر ولكن هذا ما لم يحدث.

وشدد «حميدة» بقوله «أطمئن الجميع أن أقسام العزل بمستشفى زفتى العام مطورة ومصاب كورونا يتعرض حياته للخطر في حال قطع الأكسجين عنه لفترة تتراوح ما بين 3-6 على الأكثر وليس كما أثير على مواقع سوشيال نقص أكسجين لمده 10 دقايق».

وأشاد وكيل وزارة الصحة بالغربية بجهود أطباء وجنود الجيش الأبيض بأقسام العزل الصحي بزفتى، لافتا بقوله «ربنا معاهم لا ينامون ويزاولون رسالتهم الطبية لإنقاذ حياة المرضى ومصابي كورونا طوال 24 ساعة من العمل اليومي لمواجهة جائحة كورونا العالمية».

وأشار وكيل «الصحة» إلى حرصه على إجراء جولة ميدانية صباحية بأقسام العزل بعنابر مستشفى زفتى للاطمئنان على كل الحالات المحجوزة بشكل دوري وميداني.

كما أعطى وكيل وزارة الصحة توجيهاته العاجلة إلى الدكتور هشام شيحة مدير الطب العلاجي بالمديرية، بالتنسيق الكامل مع الدكتور محمد الجوهري مدير مستشفى زفتى العام لإعداد حصر كامل بأعداد المصابين بالفيروس داخل العزل الصحي والتي تشمل إحصائيات المصابين والمتعافين وعدد الوفيات بين صفوف المرضى لرفعها وعرضها على قطاع وزارة الصحة بالقاهرة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى