حوادث وقضايا

حقيقة إختفاء طالبة المنوفية -التفاصيل الكاملة

حقيقة إختفاء طالبة المنوفية -التفاصيل الكاملة

 

أثار منشور “إنجي” عبر صفحتها الرسمية على “فيس بوك”، حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، قبيل اختفائها.

“أختي الدكتورة إنجي خرجت من إمبارح ومرجعتش.. أرجوكم ساعدونا”، رسالة استغاثة شغلت مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما كشف شاب يُدعى “محمد” عن اختفاء شقيقته طالبة بكلية الصيدلة تدعى “إنجي”، منذ أيام قليلة، بعد مشاهدتها للمرة الأخيرة تستقل “توك توك”.

صدمة عاشتها أسرة “إنجي” وأهل مدينتها، ممزوجة بمشاعر الخوف من أن تكون الفتاة قد تعرضت للاختطاف، قبل أن تتمكن الشرطة من العثور عليها، حيث تبين هروبها إلى القناطر الخيرية بصحبة حبيبها، بعدما واعدها بالزواج، هربًا منها من الخلافات الأسرية التي تعاني منها، لتسدل الستار تمامًا على رواية الاختطاف.

وعلى مدار الأيام القليلة الماضية، جرى تدشين العديد من الحملات الإلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي، للبحث عن إنجي جمال، طالبة بكلية الصيدلة، التي اختفت في ظروف غامضة أثناء ذهابها من مركز قويسنا إلى جامعة المنوفية، منذ 3 أيام، ولم تعد حتى الآن.

وكتب محمد جمال، شقيق الطالبة المختفية، عبر “فيسبوك” مرفقا صورتها بمنشوره: “السلام عليكم، أختي الدكتورة إنجي جمال محمد رزق، مش لاقينها من إمبارح، خرجت من البيت الساعة 5:45 مساءً، لابسة الهدوم دي (قام بوضع صورة لها) ولم تعد إلى البيت حتى الآن”.

وسريعا تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج للبحث عن طالبة قويسنا، وتصدر قائمة التريندات، حيث نشر العديد من رواد السوشيال ميديا منشورات تطالب بعودتها وسرعة البحث عنها، كما تداولوا صورا لها للمساعدة في سرعة العثور عليها.

وعقب تداول قصة اختفاء “فتاة قويسنا” على نطاق واسع، أكد مصدر أمني، أن فريق البحث الجنائي يتتبع خط سير الفتاة، منذ آخر مكان شوهدت فيه قبل اختفائها، لكشف ملابسات القضية، مشيرا إلى تتبع أجهزة الأمن للكاميرات، فضلا عن المكالمات التي أجريت خلال الفترة السابقة لاختفاء الفتاة، وإجراء المسح الشامل لآخر منطقة ظهرت فيها، بالإضافة الـ”توك توك” الذي استقلته قبيل الاختفاء.

“عارفين أنا عايز إيه؟ أنا محتاج أختفي ومتعاملش مع حد يومين تلاتة.. 9 سنين كدة”.. كانت آخر منشور شاركته إنجي جمال على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، مصحوبة بصورة تظهر مشهد للفنان محمد هنيدي، محاطا بمجموعة من نجوم الكوميديا، ضمن فيلم “سور الصين العظيم”، في دلالة لما تشعر به الفتاة من يأس وإحباط.

 

واليوم، وعقب 3 أيام من اختفاء الفتاة، التي اعتقد البعض أنها تعرضت للاختطاف، كشف الأمن اللغز معلنا عودتها.

وصرح مصدر أمني، بأنه جرى العثور على فتاة المنوفية المتغيبة، والتي تبين أنها تركت منزلها على إثر خلافات عائلية مع والديها وشقيقها الدائم التعدي عليها، وإقامتها طرف أحد الأشخاص بمنطقة القناطر الخيرية ارتبطت به عاطفياً منذ سبعة أشهر عن طريق الإنترنت، واتفقت معه على الزواج هرباً من المشاكل الأسرية، وجار اتخاذ الإجراءات القانونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى