مفالات واراء حرة

حسام الأطير يكتب: نائب البرلمان بين مصلحة الوطن والمواطن

 نائب البرلمان بين مصلحة الوطن والمواطن

كتب: حسام الأطير

أيام قليلة تفصلنا عن الجولة الأخيرة من إنتخابات مجلس النواب ٢٠٢٠ .
ويبقى السؤال الأهم من هو المرشح الذي نريده أن يكون نائبا عنا وممثلا لنا في البرلمان وما هى مواصفاته ؟
هل نائب سياسي أم نائب خدمات ؟

المعروف أن النائب البرلماني له مهام خاصة وهى الرقابة والتشريع وأنه نائب عن الوطن كله وليس فقط دائرته يشارك
في سن القوانين التي تخص كل أبناء الوطن

لذلك يجب أن يكون لديه الإنتماء الكامل للوطن وأن يكون لديه الثقافة والعلم والخبرة التي تمكنه من إيصال الكلمة والمعلومة والمشاركة بقوة في سن القوانين والتشريعات التي تخدم الوطن والمواطن على حد سواء والمشاركة في تحقيق المصلحة والمنفعة العامة .

ولاشك أننا نريد من المرشح الذي ننتخبه ونمنحه الثقة و ونعطيه الأمانة أن يكون على قدر المسئولية ويتحملها بكل شجاعة وبكل إخلاص وأمانة وشرف ،وأن يراعي إحتياجات الجميع بلا إستثناء ، فهو الذي يمثل هم المواطن وآلامه وأوجاعه.
كذلك يجب أن يكون لديه الجرأة والقوة والشجاعة لأن يتحدث و يحاسب المسئولين ويقدم طلبات الإستجواب والإحاطة وغيرها من صلاحياته وأدواته البرلمانية .

كما يجب أن يبقى على تواصل دائم مع أهل دائرته بعد فوزه و حصوله على عضوية البرلمان ،ويكون قريبا منهم وسندا وعونا لهم وصوتهم المرفوع والمسموع تحت القبة.

مع إستمرارية التواصل مع قاعدته الشعبية التي إنتخبتهللتعرف على كل مشكلاتهم وآخر المستجدات في دائرته وإيجاد الحلول لتلك المشكلات ومتابعة تنفيذ تلك الحلول

بنفسه على الأرض .وأن يوفي بوعوده التي وعد بها ناخبيه حتى لا تكون مجردجسرا يمر من خلاله ليصل إلى مقاصده وأهدافه الشخصية ومصالحه الذاتية وتحقيق مجده الشخصي.

بذلك يكون النائب قد نجح في تحقيق التوازن بين دوره ومهامه الأساسية المنوط بها في البرلمان وبين مايريده وينتظره منه أهل دائرته .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى