برلمان واحزاب

حزب مصر 2000 يؤيد ويناقش التعديلات الدستورية

حزب مصر 2000 يؤيد ويناقش التعديلات الدستورية

 

جيهان الشبلى

 
 
 
نظم حزب مصر 2000، بمحافظة الأقصر، إجتماع تثقيفى حول التعديلات الدستورية، وإعلان تأييد الحزب لها، اليوم الثلاثاء ، وذلك في إطار سلسلة من الإجتماعات والندوات التى ينظمها الحزب على مستوى الجمهورية، لشرح وتأييد التعديلات الدستورية، للحفاظ على المكتسبات التي تحققت خلال السنوات الأخيرة.
 
 
أكد الدكتور منير الشعولى رئيس الإئتلاف بالأقصر ، أن الإجتماع شارك فيه عدد من قيادات وأعضاء الحزب بالمركز والقرية، تضمنت شرح المواد المستهدف إجراء تعديلات عليها، وتوضيح موقف الحزب الداعم لها والإئتلاف باكملة .
 
 
وأضاف ” الشعولى إن الاستحقاق القادم في الاستفتاء على التعديلات الدستوري يحتاج إلى جهد وعمل كبير، وتوصيل رسالة للخارج بأن أبناء مصر يقفون في ظهر دولتهم، ولا أحد يستطيع أن يقترب من بلدهم طالما أن أبناءها موجودون، منوها إلى ضرورة أن تكون الرسالة الثانية هي البعد عن السلبية بالمشاركة في هذا الاستحقاق.
 
 
وقال الأمين العام لحزب مصر 2000 أن هناك 4 مواد في التعديلات الدستورية الحالية يحاول البعض إثارة اللغط حولها تاركين باقي المواد وهي مواد فترة الرئاسة، والمادة الانتقالية للرئيس الحالي، والمجلس الأعلى للهيئات القضائية، ودور الجيش في حماية مدنية الدولة، مشددًا على أن المتربصين بالتعديلات الدستورية لا يتحدثوا إلا عن هذه المواد، ولا يتحدثوا عن باقي المواد في التعديلات، مؤكدًا أن كل مادة من المواد المقترحة كانت هناك ضرورة لتعديلها.
وشدد الدكتور إميل نظير على أن التعديلات الدستورية وضعت من أجل الحفاظ على الدولة المصرية، واستكمال التنمية وبداية الانطلاق للأفضل وهناك الكثيرون ممن يريدون للدولة المصرية الشر، ولا بد أن نكون جميعا على درجة كبيرة من الحرص على الدولة، ونصطف اصطفافًا واحدًا في ظهرها.
 
وطالب الحزب جموع الشعب بأنه أثناء حكمهم على هذه المرحلة استحضار مشهد وشكل الدولة في عام 2011، حيث لم تكن هناك دولة، وإنما كانت مصر شبه دولة، ولكن الآن أصبحت مصر رقمًا مهمًا لدى جميع دول العالم والفضل في ذلك يرجع لأداء الرئيس عبدالفتاح السيسي، وقدرته على إدارة الدولة، وأعداء مصر يكرهون ما وصلت إليه البلاد.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏8‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏12‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏17‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏5‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى