برلمان واحزاب

حزب “المصريين”زيارة الرئيس التونسي لمصر توثيق للعلاقات التاريخية بين البلدين

حزب “المصريين”زيارة الرئيس التونسي لمصر توثيق للعلاقات التاريخية بين البلدين

كتبت: هدي العيسوي

أكد المستشار حسين أبو العطا رئيس حزب “المصريين”، أن زيارة الرئيس التونسي قيس سعيد إلى مصر تأتي في إطار تعزيز التعاون بين البلدين في مكافحة الإرهاب، وتنامي الجماعات المتطرفة، لا سيما المشاكل المتعلقة بحزب النهضة في الدولة التونسية، والتي تضغط على الحكومة التونسية بشدة للتصدي لها.

وقال “أبو العطا”، في بيان اليوم الجمعة، إن الدولة المصرية كبيرة وعريقة، وتتبنى جميع التوجهات على مستوى العالم، موضحًا أن زيارة الرئيس قيس سعيد لمصر لها أهمية بالغة، والتي من خلالها تعلن مصر عن نفسها وأنها ليست ضد أحد، الأمر الذي يُعزز من مكانتها وتقبلها لشتى التيارات، فضلا عن احترامها لاختيارات الشعب التونسي.

وأضاف رئيس حزب “المصريين”، أن هذه الزيارة تُشكل دعمًا لعلاقات مصر بالدول الواقعة في أفريقيا بما في ذلك دول الشمال العربي، مما يعيد لها ريادتها الأفريقية بصورة أقوى، والتي يحاول الرئيس السيسي أن يُعززها منذ توليه الحكم.

وأوضح أن هذه الزيارة ستعود بما لا يدع مجالا للشك بالنفع على كل المستويات، ولعل الأهم من الزيارة متابعتها، من خلال لقاءات على مستوى أقل بين الوزراء والخبراء، لتحويل الخطوط العريضة التي تُشكل نتاجًا للقاءات القمة بين الرئيس المصري ونظيره التونسي، إلى خطوات وجدول يعتمد آلية ومنهجية لتنفيذها.

وأشار إلى أن هذه الزيارة ستترك أثرًا كبيرًا في تعزيز سبل التعاون، مؤكدًا عودة الدور الريادي للدولة المصرية مرة أخرى، لا سيما في ظل دور مصر في الملف الليبي، وزيارة الرئيس التونسي إلى ليبيا منتصف مارس الماضي، عقب تولي الحكومة الجديدة السلطة، ليعد أول رئيس دولة يزور ليبيا، بعد تشكيل الحكومة الجديدة، كما أن زيارته هي الأولى لرئيس تونسي إلى ليبيا منذ عام 2012.

ولفت إلى أن زيارة الرئيس التونسي ستجعله شاهدًا على الإنجازات العظيمة التي تحققها وما زالت تحققها مصر خلال الآونة الأخيرة، تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى