برلمان واحزاب

” حزب المؤتمر ” ينعي ببالغ الأسى والحزن السيدة جيهان السادات

” حزب المؤتمر ” ينعي ببالغ الأسى والحزن السيدة جيهان السادات
كتبت – هنا عبد الفتاح
نعى الربان عمر المختار صميدة، رئيس حزب المؤتمر، ورئيس الهيئة البرلمانية للحزب بمجلس الشيوخ، وفاة السيدة جيهان السادات قرينة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، التي وافتها المنية اليوم الجمعة، مؤكدا أنها كانت مثالا يحتذى به في العطاء والوطنية كما كانت نموذجا مشرفا للسيدة المصرية الأصيلة.
وأوضح صميدة في بيان له، أن الراحلة جيهان السادات كانت خير سند للرئيس الراحل محمد أنور السادات، حيث حرصت على دعمه منذ اللحظة الأولى حتى قبل توليه الرئاسة،
مشيرا إلى أنها قدمت العديد من الإسهامات والإنجازات الوطنية عقب تولي الرئيس السادات حكم مصر بصفتها سيدة مصر الأولى وقتها، والتي كان أبرزها في مجال التعليم والصحة ودعم المرأة.
وتابع رئيس المؤتمر، أنها ساهمت أيضا بدور كبير في دعم مصابي حرب اكتوبر وغيرها من المواقف الوطنية المشرفة فاستحقت لقب “أم الأبطال”، كما استحقت كذلك “وسام الكمال”، الذي منحه إياها الرئيس السيسي عقب وفاتها تكريما لجهودها الوطنية وخدمتها لهذا الوطن.
وفي هذا السياق، أشاد الربان صميدة بتكريم الرئيس السيسي للسيدة الراحلة وإطلاق اسمها على محور الفردوس إلى جانب منحها وسام الكمال، مؤكدًا أن ذلك يعكس تقدير الدولة المصرية لعطاء وتاريخ أبنائها، خاصة وأنها كانت من أبرز الداعمين للرئيس السيسي.
هذا وتوفيت السيدة جيهان السادات قرينة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، صباح اليوم الجمعة، بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز الـ 88 عاما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى