تقارير وتحقيقات

حدث فى الثانى من رمضان

حدث فى الثانى من رمضان

كتب – إبراهيم خليل إبراهيم

تولي عبد الملك بن مروان الخلافة الأموية عام 65 هجري والذي ساهم في القضاء على الفتن التي عانت منها الدولة الإسلامية منذ منتصف الخلافة الراشدة وسك اول عملة إسلامية وحرر اقتصاد الدولة الإسلامية من الإعتماد على العملة الأجنبية “الدينار البيزنطي” وعرّب الدواوين والخراج.

أيضا كانت معركة شقحب في 2 رمضان عام 702 هجري بين المسلمين والتتار والتي كان سببها طمع التتار في بلاد الشام.، وانتصر المسلمون في هذه المعركة وعادت الطمأنينة للناس في دمشق.

وفي 2 رمضان من سنة 732 هجري ولد أشهر الشخصيات التاريخية العلمية ابن خلدون والذي ولد في تونس وينحدر من أصول يمنية حيث كان له باع طويل في الفقه وعلوم الدين وعلم الحديث وأحاط بأصول المنطق واراء الفلاسفة وكتبهم. وهو صاحب الكتاب الشهير مقدمة ابن خلدون الذي قدم فيها نظريات جديدة بعلم الإجتماع والتاريخ
في الثاني من شهر رمضان عام 132هـ الموافق 13 إبريل 750م استولى عبد الله أبو العباس على دمشق وبذلك سقطت الدولة الأموية وقامت الدولة العباسية.
كذلك وصول الخليفة الفاطمي المعز لدين الله إلى ساحل الجيزة مصر بعد أن مهد له قائد جيوشه جوهر الصقلي أمر مصر بعد أن علم الخليفة بموت كافور الإخشيدي صاحب مصر.

في 2 من رمضان 114 هـ الموافق 26 من أكتوبر 732م اشتعلت معركة بلاط الشهداء بين المسلمين بقيادة عبد الرحمن الغافقي والفرنجة بقيادة شارل مارتل.

وجرت أحداث هذه المعركة في فرنسا في المنطقة الواقعة بين مدينتي تور وبواتييه وقد اشتعلت المعركة مدة عشرةَ أيامٍ من أواخر شعبان حتى أوائل شهر رمضان ولم تنتهِ المعركة بانتصارِ أحد الفريقين لكنَّ المسلمين انسحبوا بالليل وتركوا ساحة القتال.

وبعد معركة بلاط الشهداء لم تسنح للمسلمين فرصة أخرى لينفذوا إلى قلب أوربا فقد أصيبوا بتفرقة الكلمة واشتعال المنازعات في الوقت الذي بدأ ما يُسمّى بحركة الاسترداد والاستيلاء على ما في يد المسلمين في الأندلس من مدن وقواعد.

وقد سميت ببلاط الشهداء تخليدا للشهداء الذين ماتوا في المعركة وأبرزهم القائد عبد الرحمن الغافقي.
وفي 2 رمضان قام عقبة بن نافع ببناء مدينة القيروان لتكون محط رحال المسلمين ومنها تنطلق الجيوش وبنى فيها جامع القيروان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى