أقاليم ومحافظاتعاجل

حجازى  يشييد بروح التلاحم والتماسك بين كافة أطياف المجتمع الأسوانى فى نجاح حملة النظافة

كتب خالد شاطر

 
 
فى ملحمة وطنية ومشاركة مجتمعية جادة أختتمت فعاليات حملة النظافة العامة والتى أطلقها اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان تحت شعار ( النظافة مسئولية الجميع ) حيث شاركت فيها المساجد والكنائس و 194 مركز شباب و 27 نادى رياضى ، بجانب 900 مدرسة بالمراحل التعليمية المختلفة ، بالإضافة إلى 26 قصر وبيت ثقافة ومكتبة عامة من خلال تنفيذ أعمال النظافة العامة من الداخل وأيضاً فى الشوارع المحيطة حيث تواصلت أنشطة الحملة على مدار أسبوع بدأت من الجمعة الماضية وذلك عقب تعرض المحافظة لعواصف ترابية الأسبوع قبل الماضى ، وقد شارك فى فعاليات الحملة رجال الدين والمجتمع المدنى والنشء والشباب والسيدات والعاملين وبدعم من رجال ومعدات مشروع النظافة بمجالس المدن والمراكز ، كما تضمنت الحملة التوعية بمخاطر الإدمان والمخدرات ، وهو الذى يتواكب معه إستمرار أنشطة الحملة الشعبية لنظافة وتجميل المناطق المجاورة لمصرف السيل والتى تضافرت فيها جهود المواطنين المقيمين على جانبى المصرف بدعم من إمكانيات ومعدات مجلس المدينة والهيئات الشركات ، ومن جانبه قدم اللواء مجدى حجازى شكره لأهالى أسوان الذين دائماً يثبتون حبهم لبلدهم وحرصهم المستمر على ظهور محافظتهم العريقة فى أبهى صورها لتستقبل زائريها وضيوفها بشكل حضارى وجمالى يتماشى مع مكانتها التاريخية والسياحية ، مشيداً بروح التلاحم والتماسك بين كافة أطياف المجتمع الأسوانى من خلال المشاركة الواسعة والفعالة من مختلف الأعمار والفئات بالمدن والقرى والنجوع فى فعاليات حملة النظافة العامة والتى تأتى إستكمالاً لسلسلة الحملات التى دشنها محافظ أسوان منذ شهر ولاقت إستجابة شعبية واسعة بدأت من حملة ” تنظيف وتجميل من بيتك للشارع ” .. كما أثنى مجدى حجازى على الرقى الحضارى لأهالى أسوان الذين كانوا على قلب رجل واحد و تفاعلوا مع الحملة من اللحظات الأولى سواء كانت فى البيوت أو المدارس أو مراكز الشباب ليعكس ذلك مدى التحضر الذى يتمتع به أبناء المحافظة ، بجانب الدور الهادف والمتميز لرجال الدين داخل المساجد و الكنائس فى تحفيز المواطنين للمشاركة الإيجابية فى هذه الحملات والتى تستهدف أكتشاف المعدن الأصيل وروح الأخوة والتماسك والتعاون لدى أهالى أسوان جميعاً ، مؤكداً على أن هذه الحملات شهدت دعم لا محدود من الوحدات المحلية بالمدن والقرى وأيضاً الأحياء لمساندة الجهود الشعبية والمجتمع المدنى لإنجاحها وتحقيق الهدف الإيجابى منها على الوجه الأكمل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى