مفالات واراء حرة

حان الوقت ليدفع البيض لورثة العبيد السود الثمن بامريكا

حان الوقت ليدفع البيض لورثة العبيد السود الثمن بامريكا

كتب السيد شلبي
احتجاجات هنا وهناك تملأ جنبات الولايات المتحدة الأمريكية حيث احتدم الصراع بين السود من اصل افريقي وبين الشرطة التي تعاملت مع السود بقسوة في حوادث قتل هزت اركان المجتمع الأمريكي مما جعل ترامب يتهم جهات تخريبية منها اليسار المتطرف الراديكالي الذى يهدف في رايه الى هدم المجتمع ففي ظل هذه الأوضاع خرجت الاحتجاجات مطالبة بحياة للسود بلا تمييز عنصري وفي ظل عدالة اجتماعية
مماجعل ادارة الحكم تتحرك بكاليفورنيا للنظر في تقديم تعويضات عن العبودية للأمريكيين من أصل أفريقي مع احتدام الاحتجاجات
يطلق المشرعون في كاليفورنيا فريق عمل للنظر في تعويضات الأمريكيين الأفارقة ولا سيما أحفاد العبيد مع استمرار احتجاجات العدالة الاجتماعية في جميع أنحاء البلاد حسب مانشرته زا صن
وأيد مجلس الشيوخ في الولاية تشكيل لجنة من تسعة أعضاء بعد تصويت من الحزبين 33 مقابل 3 يوم السبت
يولاندا رينيه كينغ حفيدة القس مارتن لوثر كينغ جونيور ترفع قبضتها وهي تتحدث خلال مارس في واشنطن
يجب أن يعود الإجراء إلى الجمعية للتصويت النهائي على الرغم من الموافقة على نسخة سابقة من مشروع القانون حسبما ذكرت وكالة أسوشيتد برس
وقالت السناتور الديمقراطي هولي ميتشل من لوس أنجلوس لنكن واضحين لقد ولدت عبودية في كاليفورنيا وعبر أمتنا إرثًا من الأذى العنصري والظلم الذي يستمر في التأثير على ظروف حياة السود في كاليفورنيا
سيشهد التشريع إجراء دراسة مفصلة لتأثير العبودية في كاليفورنيا
من هو جاي بيشوب؟ أطلق المؤيد لترامب النار وقتل في بورتلاند ريب جاي
رميا بالرصاص قُتل رجل مؤيد للشرطة في اشتباكات بين أنصار ترامب والمتظاهرين
اشتعلت إطلاق النار على كرفان مؤيد لترامب ومشتبه بهم يحاصرون أنفسهم في شقة
في ليلة السبت اضطرت طائرة هليكوبتر تابعة لشرطة العاصمة إلى الهبوط اضطرارياً ليل السبت بعد أن ألقى مثيرو الشغب مؤشر ليزر على الطيارين مما أدى إلى نقل أحد أفراد الطاقم إلى المستشفى
كانت واشنطن العاصمة مجرد مدينة واحدة شهدت اضطرابات يوم السبت

قُتل رجل بالرصاص الليلة الماضية عندما اشتبكت قافلة من أنصار دونالد ترامب مع المتظاهرين السود مهمة في بورتلاند.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى