الشعر

جَرَى القلم

جَرَى القلم

بقلم: عبد العظيم كحيل

جَرَى القلم!
منذ الأَزَل
خَطَا الطَريق
ولَمْ يسأل أحَد
مَن تكون وكيف ستكون؟
مَن أمك ومن أبوك؟
أي كَائِن انت؟
أَعاقل انت؟
أم مُصَاب بِجنون ؟
أم بِِدَاءٍ قَيَّدَ قُدرَتَك؟
أو إعَاقَة أَعَاقَت طَرِيقك؟

في الشَكلِ…
طَويلٌ أو قَصِير
قَبيحٌ أو جميل
ذَكي أو غَبي
بالله عليك لا تُنَاوِر!
دَعْ الواقع يُقَّرِر
لا ترمِ سِهام الاستثناءات
مَثَل مِنْ هنا ومَثَل مِْن هناك
قاعدة الواقع تقول
هناك في امريكا مَوْلود
في أوروبا مَوْلود
في أستراليا مَوْلود
في أفريقيا مَوْلود
في آسيا مَوْلود
كذلك في الادغال مولود
كذلك في الصحراء مَوْلود
و مولود في العالم العربي
ولَم نسأل في أي مكان سنكون؟

انتَ مَحْدود
كل شيء في الوجود محدود
وإلى زوال…
مليارات من السنين مَرَت
مليارات السنين قد تَطول
وعَقَارِب الساعة ستبقى تدور
كل ثانية تَمر
تذهب ولن تعود…
أُمَم قبلنا
أُمَم بعدنا
تاريخ البشر أسْوَد بالحروب …
يا هَابيل قُمْ وإشْهَد!
على أخيك قابيل قَاتِلك
وما زال القَتْل مَوجود
ماضٍ الى يوم يبعثون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى