Uncategorized

جهاز مدينة 6 أكتوبر ، يُقيم تكريماً لرائد الصناعة ” محمد فريد خميس “

جهاز مدينة 6 أكتوبر ، يُقيم تكريماً لرائد الصناعة ” محمد فريد خميس ”

كتب – محمود الهندي

في الذكري 47 لنصر أكتوبر المجيد وبحضور جمعٍ من القيادات ونواب البرلمان والشيوخ ومستثمري وأبناء المدينة أقام جهاز مدينة 6 أكتوبر احتفالية كبري كرم فيها اسم الراحل الكبير رائد الصناعة المصرية ” محمد فريد خميس ” بتقديم ثلاثة دروع من جهاز المدينة ومن مجلس أمنائها ومن جمعية مستثمري 6 أكتوبر .

وقال الدكتور عادل اليماني المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي لمجموعة الشرقيون :

جئتُ اليومَ نيابةً عن أسرة الراحل العظيم ، الأستاذة ياسمين خميس ، والأستاذة فريدة خميس ، والأستاذ محمد محمد فريد خميس ، وجميع العائلة ، شاكرين لحضراتكم هذا الوفاء ، وهذه الحفاوة ، متمنين لمدينتكم العظيمة ، مزيداً من التقدم والازدهار .

وقال اليماني :

يرحلُ الصانعُ العظيم الذي قضي عُمرَه مُشيداً الصروحَ العملاقةَ ورافعاً اسمَ مصرَ عالياً ، في شتي بقاعِ الأرض
يرحلُ المُحبُ لهذا الوطن ، والعاشقُ لكلِ ذرةٍ من تُرابِه الطاهر
يرحلُ مَنْ كانتْ أعمالُه أعلي صوتاً من كلماتِه ، مَنْ إذا تقدم َسبق ، وإذا قالَ صدق ، مَنْ كان شعارُه دائماً ، مشروعان خيرٌ من مشروعٍ واحدٍ ، والأفضلُ أن يكونوا عشرينَ مشروعاً .
يرحلُ محمد فريد خميس ، القلبُ النابضُ بالخير
محمد فريد خميس، سيرة ومسيرة ، وستبقي سيرتُه الطيبة أطولَ من عمره .

كما قال اليماني ، وستبقي ذكري نصر أكتوبر المجيد عالقةً في القلوب والأذهان ، يوم ارتفع علم مصر خفاقاً فوق رمالها الطاهرة ، في هذا اليوم المهيب جرت من العين دمعة صادقة ، جرت من العين دمعةٌ طاهرة ، إن أطهر ماءٍ هو ماء الدمع ، إنه من نبع القلب .

وأضاف اليماني ، علمونا في الصغر ، من الجميل أن يموتَ الإنسانُ من أجل وطنه ، ولكن الشئ الأكثرَ جمالاً أن يحيا هذا الإنسانُ من أجل هذا الوطن ، ودائماً تشرق شمس مصر ، يراها بعينيه البصير ، ويستشعرُ حرارتَها الضرير ، عاشت مصرُ ، وعاش شعبُها .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، ‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى