أقاليم ومحافظات

جنح كفر البطيخ تقضى بحبس 5 أطباء عاما لإتهامهم بالإهمال الطبى مما تسبب فى وفاة متهم بسجن كفر البطيخ

جنح كفر البطيخ تقضى بحبس 5 أطباء عاما لإتهامهم بالإهمال الطبى مما تسبب فى وفاة متهم بسجن كفر البطيخ
دمياط /نجوى حمدى
أصدرت محكمه جنح كفر البطيخ حكمها بحبس (5) أطباء وهم” مدحت. م .ع “,”أحمد م .ب ” ,”أسامه ن م ج” وبالسجن عاما غيابيا على المتهمين” أحمد ا ع ا ” و”محمد. ك. ا” وكذلك بكفالة 500جنيه و40 ألف جنيه تعويض مؤقت و50 جنيها أتعاب محاماة لكل طبيب من الأطباء الخمسة لإتهامهم في القضيه رقم 219 جنح مركز شرطة كفر البطيخ لسنة 2017م , لإتهامهم بالإهمال الطبي مما تسبب فى وفاة متهم .

جنح كفر البطيخ

وتعود تفاصيل القضيه حين لقي محمد فرج دعادير “27 عاما وشهرته التوتو مصرعه أثناء خضوعه لعملية جراحية بمستشفى طوارئ كفر سعد، وتجمع أهل الشاب الضحية أمام مستشفى طوارئ كفر سعد للمطالبة بمحاسبة المتسببين فى وفاة دعادير.
كانت مباحث مركز شرطه كفر البطيخ برئاسة الرائد كريم عتلم قد القت القبض علي محمد فرج دعادير 25 عاما علي خلفيه محضر اتهام بالتعدي بالضرب علي المدعو رضا ا ، ا عقب ذلك امرت نيابه كفر البطيخ بحجز المتهم علي ذمه القضيه ، وبلغت مده احتجازه 70 يوما ، فيما حاول عدد من اهالي كفر البطيخ بالتوسط وعقد جلسه عرفيه للصلح بينهم
واثناء احتجازه اشتكي محمد رضا دعادير من الالم بالمعده ، وتم نقله لمستشفي الازهر الجامعي وتم فحصه وكانت نتيجه الفحص انه معافي وكتبت له وصفة طبيه و تدهورت حالته الصحيه وتم فحصه في مستشفي كفر سعد وكانت نتيجة الفحص انه معافي ثم بعد يوم واحد تدهورت حالته جدا ثم انتقل الي مركز الجهاز الهضمي بدمياط ورفضت المستشفي حالته وبعد ذلك توجه لمستشفي طوارىء كفر سعد كان بحالة سيئة جدا نتيجة حدوث نزيف داخلي وتم فحصه داخل المستشفي حيث اكد الاطباء ان حالته حرجة جدا وانه في احتياج لعملية جراحية عاجلة جدا وجراء صعوبة العملية وخطورتها فقد إستدعي ذلك تدخل اهله وجلبوا له الدكتور أحمد سلامة صيوح استشاري جراحة وأجري له العملية الجراحية المطلوبة وقد اكد ان نسبة نجاح العملية ١٪‏ وبعد العملية تم وضعه في العناية المركزة وقد اكد الطبيب انه تأخر جدا في اجراء هذه العملية.
وهو ما أدى لإتهام مركزالجهاز الهضمى بالاهمال بعد أن ذكر أن المريض حالته لا تستدعى علاجه بالمركز رغم انه كان يعاني طيلة هذه الايام من نزيف داخلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى