مفالات واراء حرة

جمال اسماعيل يكتب : ملناش علاقة بالحكومة

ملناش علاقة بالحكومة
كتب : جمال اسماعيل
السياسة التى إنتهجتها الدولة خلال الشهور الماضية فى توفير كميات كبيرة من الخضروات واللحوم لسد فجوة النقص فى الأسواق يجب أن يقابله بوعى المواطن بأن لا يسمح لأى تاجر من التجار أن يستغله . وأن يقاطع منتجات أى تاجر يحاول أن يبالغ فى أسعار المنتجات . خاصة وأن الأسعار الآن تتفاوت لدى بعض التجار .
 
فمثلآ كيلو اللحوم البلدى يتراوح حاليآ من 70 الى 90 جنيه . في الوقت الذى مازال يباع فى بعض المحلات التجارية ولدى الجزارين بسعر من 110 الى 130 جنيه وأحيانا بـ 150 جنيه في بعض المناطق . رغم إنخفاض أسعار المواشى الحية فى الأسواق بنسبه تتراوح من 30 الى 40 % على مدار الأشهر الماضية .
نجد أن العديد من تجار اللحوم يحاولون السيطرة على الأسوق والمغالاة فى إرتفاع أسعار اللحوم رغم إنخفاض أسعار المواشى الحية . بجانب تدخل الحكومة والممثلة فى وزارة التموين والتجارة الداخلية فى طرح كميات كبيرة من منتجات البروتين اللحوم والاسماك بمنافذ المجمعات الإستهلاكية المنتشرة فى كافة أنحاء الجمهورية حتى وصلت إلى القرى والنجوع
. الأمر الذى يتطلب أن يوازى ذلك إنخفاض إجبارى لكل الأسعار وخاصة أسعار اللحوم إلا أن بعض التجار مازال ينتهج خطة تعطيش السوق . رافعين شعار “ملناش علاقة بالحكومة ” فالأجهزة الرقابية عليها دور كبير خلال الفترة الحالية .
للتصدى لمحاولات تلاعب التجار . والحقيقة أن الإدارة العامة لمباحث التموين بقيادة اللواء عصام العزب مدير الإدارة . قامت خلال الأيام الماضية بمجهودات كبيرة لأحداث توازن في الأسواق وكذلك جهاز حماية المستهلك بقيادة اللواء راضى عبد المعطى رئيس الجهاز . بجانب أيضا التنسيق مع الجهات المعنية لتوفير السلع والمنتجات
وكذلك المساهمة في مبادرات عروض تخفيضات الأسعار من وقت لأخر . المسؤولية مشتركة بين الدولة والمواطن فالحكومة عليها الإلتزام بتوفير كافة السلع . حيث أن طرح المنتجات بكميات كبيرة يعمل على ضبط الأسعار .
أيضا التصدى لأى محاولات من شأنها الإحتكار أو التلاعب في الجودة وخاصة ان الساحة تعج بالمال السياسى الفاسد التى تريد من خلال سياستها أن لايشعر المواطن بدور الإنخفاض فى الأسعار تحت مسمى انا شارى بالغالى ومحاربة الحكومة فى سياسة الإصلاح الإقتصادى . وعلى المواطن أيضا أن لا يبالغ في شراء المنتجات وأن يقاطع التاجر الذى يبالغ فى سعر اى منتج .
حفظ الله مصر من تجار الدين أبناء الماسونية العالمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى