تقارير وتحقيقات

" جزيرة الثعابين " .. الجزيرة الأكثر خطورة في العالم

(غرائب حول العالم)
يقدمها : حجاج عبدالصمد
” جزيرة الثعابين ” .. الجزيرة الأكثر خطورة في العالم
جزيرة ” غراندي كويمادا ” أو كما يطلق عليها جزيرة الثعابين أو الجزيرة القاتلة أنها المكان الأكثر فظاعة وخطرًا في العالم بل هي الجزيرة الوحيدة التي لا يفكر أي غريق باللجوء إليها لو عرف بكمية الأخطار الموجودة عليها أنها الجزيرة البرازيلية .
تاريخ الجزيرة :
وكانت تلك الجزيرة منذ نحو 11 الف سنة جزءا متصلا باليابسة ضمن اراضي البرازيل وكانت تلك المنطقة حينئذ هي موطن للعديد من الثعابين السامة ومنها الثعبان الذهبي قبل ان تنفصل تلك المنطقة وتصبح جزيرة منفصله ولكن السكان المحليين يعلمون مدى خطورة تلك المنطقة ولا يفكر احد منهم الاقتراب من تلك الجزيرة القاتلة .. عندما تم ارتفاع منسوب المياه عن سطح البحر حتى تم فصل هذه الجزيرة عن باقي المناطق التي تحيط بها وهذا حدث منذ إحدى عشر ألف عام .. و بقيت على الجزيرة الثعابين مع بعض الموارد الغذائية كما بقيت عليها مجموعة من فصائل الطيور المختلفة والتي أصبحت غذاء الثعابين وأشارت بعض الدراسات أن سم الثعابين كان في بدايته يحتاج وقت من اجل قتل فريسته .. و لكن زادت سميت الثعابين من بعد تغذيتها على جثث الطيور وهي ميتة ومسممة .. كما زادت من نسبة سميتها .. والجزيرة أيضا تحتوي على مجموعة كبيرة من النباتات والغابات المتنوعة.
موقع الجزيرة ومساحتها :
تقع “جزيرة الثعابين” التي تبلغ مساحتها ما يقرب من 110 أفدنة قبالة ساحل ولاية ساو باولو البرازيلية وهي الموطن الأصلي لأكثر من 4000 نوع من الثعابين القاتلة .. التي تحتوي على اقوى انواع السم واخطرها على الانسان تعيش على تلك الجزيرة الصغيرة التي والتي يطلق عليها غراندي كويمادا والتي تشتهر باسم جزيرة الثعابين .
أعداد تقريبية للثعابين بالجزيرة :
ان هذه الجزيرة الوحيدة في العالم الذي لا يفكر اي غريق باللجوء اليها لو عرف بكمية الاخطار الموجودة عليها .. تقع جزيرة الافعى قبالة ساحل ولاية ساو باولو البرازيلية وهي موطن لأكثر من 4000 ثعبان من الثعابين القاتلة ولهذا اطلق عليها لقب جزيرة الثعابين .. وتشير بعض التقارير انه يمكنك العثور على ثعبان واحد في كل متر مربع على تلك الجزيرة القاتلة وهذا ما يجعلها الجزيرة الاكثر دموية في العالم

والاشد هولا هو ان تلك الجزيرة هي موطن اساسي لثعبان الافعى الذهبية الذي يعد واحدا من اكثر الثعابين السامة في العالم فهذا النوع من الثعابين سمه اكثر فعالية بحوالي 3 إلى 5 مرات من اي سم من سموم باقي الثعابين الموجودة في العالم ، وهذا السم قد يكون قادرا على إذابة اللحم البشري .. وان فكرة مواجهة ذلك الثعبان غير مطروحة على الاطلاق .. والثعبان الذهبي مسؤول عن 90% من جميع الوفيات الناجمة عن لدغات الافاعي في البرازيل ويرجع معظمها الى تلك الجزيرة المخيفة .. وقد غامر عدد قليل من الاشخاص بالذهاب الى هناك .. ومن الروايات عن تلك الجزيرة الاسطورية ان احد الصيادين قد ذهب الى الجزيرة بدون قصد لالتقاط بعض الموز وبالطبع تعرض ذلك الصياد المسكين للعض نظرا لانتشار الثعابين في الجزيرة بصورة كثيفة وذهب مسرعا الى قاربه وتم العثور عليه فيما بعد غارقا في دمائه على سطح القارب .
العلماء والابحاث :
وعلى الرغم من خطورة المكان الا ان بعض العلماء يغامرون بالذهاب الى الجزيرة لعمل بعض الدراسات حول تلك الثعابين .. ولا تحتوي جزيرة الافعى اي نوع من انواع الثدييات ربما بسبب الثعابين التي قد تكون قد قضت عليها نهائيا .. كما ان بعض الطيور تزور تلك الجزيرة المخيفة ولكن بشكل متقطع في مخاطرة كبيرة من تلك الطيور .
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏محيط‏، و‏سماء‏‏، و‏‏جبل‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏، و‏ماء‏‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏
” جزيرة الثعابين ” ولأنها تُعد من أخطر الأماكن في العالم فقد تم منع البشر من زيارتها مطلقًا باستثناء عدد من علماء الثعابين القلائل الحاصلين على شهادة متخصصة للتعامل مع تلك النوعية من الثعابين شديدة السُمية وفي بعض الأحيان يزور فريق من البحارين البرازيليين الجزيرة أيضًا.
منارة الجزيرة :
أما بالنسبة للمنارة البحرية الموجودة على الجزيرة .. والتي تم بناؤها هناك منذ عام 1909 فالمسؤول الأول عنها هي القوات البحرية البرازيلية.
روايات حول الجزيرة :

من ضمن الروايات التي أطلقت على تلك الجزيرة الأسطورية أن واحد من الصيادين ذهب إلى الجزيرة من غير قصده من أجل الحصول على بعض الموز الموجود عليها .. و لكنى الصياد تعرض إلى العض من قبل أحد الثعابين الموجودة على الجزيرة، و هذا بسبب كثرة انتشار الثعابين فيها و الصياد بعد أن عضة الثعبان ذهب مسرعا إلى قاربه، و بعد ذلك تم العثور على الصياد غارقا في دمه على سطح قاربه.
ومن روايات الأسطورة :
و ذكرت رواية لحادثة أخرى مروعة لرجل من عمال المنارة الموجودة في الجزيرة هو وعائلته حينما كانوا يغطون في نوم عميق عندما تسللت مجموعة كبيرة من الثعابين إلى شرفة منزل العامل التي تصادف فتحها .. وقامت “الثعابين ” بهاجمة العامل هو و زوجته و أبنائه الثلاثة و قد حاول الرجل الفرار والهروب بعائلته من الجزيرة عبر قارب لهم كان مربوطاً عند الشاطئ .. لكن لم ينجح و لم يفلت من الثعابين فتعرضوا جميعا للعض و قتلوا و لم ينجوا أحد من الموت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى