أخبار سياسية

جريمه جديده لقناه الجزيره تحرض علي اغتيال السيسي

جريمه جديده لقناه الجزيره تحرض علي اغتيال السيسي

متابعه/وليد محمد
في جريمة جديدة على الهواء مباشرة حرضت قناة الفتنة، “الجزيرة”، على اغتيال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.
“الجزيرة” تنشر الخراب والإرهاب.. ومصر لها بالمرصاد
“الجزيرة” تواصل التحريض ضد مصر وتعيد نشر فيديوهات مفبركة
وتأتي تلك الجريمة في إطار سعي القناة الحثيث لمحاولة نشر الفوضى وبث الفتنة في مصر بالتزامن مع دعوات تنظيم الإخوان الإرهابي للاحتجاج وإشاعة الفوضى.
وبثت “الجزيرة مباشر” تغطية مفتوحة، مساء الخميس، تحت عنوان “سبتمبر بين السيسي والسادات.. هل تتشابه النهاية؟”، زاعمة في تغطيتها -التي امتلأت بالفبركة والتحريض- أن الأوضاع الحالية في مصر تشبه الأوضاع التي شهدتها البلاد في سبتمبر/أيلول 1981، والتي قادت إلى اغتيال الرئيس الأسبق محمد أنور السادات في أكتوبر/تشرين الأول 1981.
وفي محاولة تحريض صريحة ومباشرة، قالت إن “تلك الأوضاع ستقود السيسي إلى نهاية السادات نفسها”.
تحريض القناة الواضح على جريمة اغتيال رئيس مصر لم تكن مجرد سقطة مهنية، فقد قامت القناة بإعادة التغطية نفسها تحت العنوان نفسه فجر اليوم الجمعة، كما نشرتها على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.
وأعرب مغردون عن استيائهم من تحريض القناة، من بينهم المغرد طارق الذي علق على تقرير بثته القناة ضمن تغطيتها تحت العنوان نفسه، قائلا: “هذا تحريض على اغتيال السيسي. لو مفكرين إن مصر فيها سيسي واحد تبقوا أغبياء، مصر لن تحكمها عصابة (في إشارة إلى تنظيم الإخوان الإرهابي)”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى