التعليم

جامعة سوهاج الثامن علي الجامعات المصرية في تصنيف تايمز العالمي

جامعة سوهاج الثامن علي الجامعات المصرية في تصنيف تايمز العالمي

صرح الدكتور احمد عزيز عبد المنعم رئيس جامعة سوهاج، ان هيئة التايمز Times Higher Education، أعلن رسمياً تصنيف الجامعات بدول الاقتصاديات الناشئة، والذى أظهر تقدما ملحوظاً للجامعات المصرية.
وقال “عزيز” ان جامعة سوهاج حصلت على المركز الثامن على مستوى الجامعات المصرية في الترتيب (201-250)،مشاركةً مع جامعة القاهرة بنفس الترتيب، فيما حصل جامعة قناة السويس علي المركز الاول بترتيب (114)، مشيراً الي ان التصنيف يتضمن ١٩جامعة مصرية هذا العام.

واضاف “رئيس الجامعة” ان هذا التقدم يعكس إلى حد كبير، الجهود المبذولة لدعم إحتياجات البحث العلمى وتعظيم النشر الدولى للأبحاث العلمية، مشيراً إلى ان الجامعة تعمل علي تحسين مخرجات التصنيفات العالمية للجامعات وتنمية المعايير المطلوبة لها، من حيث تطوير العملية التعليمة والبحثية بها وزيادة النشر الدولى وتحسين نوعيته.
وقال الدكتور محمد الجوهري مدير وحدة التصنيف الدولي بالجامعة، ان تصنيف هيئة التايمز البريطانية يعد أحد أكثر التصنيفات موضوعيةً على مستوى العالم، ويتم سنوياً لتحديد أفضل الجامعات على مستوى العالم.
واضاف “الجوهري” انه قد حصلت علي المركز الثاني في هذا التصنيف الجامعة الأمريكية بالقاهرة بترتيب (122)، يليها جامعة المنصورة في المركز الثالث (137)، ثم جامعة بنى سويف (148)، و جامعة كفر الشيخ (156)، ثم جامعتي بنها وطنطا في الترتيب (198)، كما حصلت جامعة الإسكندرية علي الترتيب التاسع (251-300)، يليها جامعات عين شمس، وأسيوط، والفيوم، وحلوان، وجنوب الوادي في الترتيب (301-350)، ثم جاءت جامعات الأزهر، والمنوفية، والمنيا، والزقازيق في الترتيب (+351).
واوضح مدير وحدة التصنيف الدولي بالجامعة، ان مجلة التايمز وضعت شروطاً تُمكن الجامعات ذات الطابع البحثي دخول التصنيف، الذي يعتمد على عدة معايير اهمها الاستشهاد العلمي ومدى تأثير الأبحاث التي تنشرها الجامعة من قبل الباحثين حول العالم، وعدد الأبحاث العلمية المنشورة وعدد أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة إضافةً لمجالات البحث، كما ينظر التصنيف إلى سمعة الجامعة الأكاديمية بين الجامعات العالمية من خلال عمل استبيانات، وأيضًا يهتم بدخل الجامعة السنوي من الأبحاث العلمية مع الأخذ بعين الاعتبار عدد أعضاء الهيئة التدريسية والوضع الاقتصادي للبلد وغيرها من العوامل المتغيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى