أقاليم ومحافظات

جامعة الوادي الجديد تؤكد استقبال مدنها الجامعية للعام الدراسي باجراءات احترازية صارمة

جامعة الوادي الجديد تؤكد استقبال مدنها الجامعية للعام الدراسي باجراءات احترازية صارمة

 

كتب – علاء حمدي

تستعد جامعة الوادي الجديد لاستقبال الطلبة خلال العام الجامعي الجديد 2020-2021، والذي يعد عامًا استثنائيا بسبب تداعيات انتشار جائحة فيروس كورونا، وهذا دفع بجميع المؤسسات ان تقوم بوضع خطة عمل تستهدف تطبيق الإجراءات الاحترازية والحفاظ على التباعد الاجتماعي للحفاظ على الصحة العامة ، وتأتي جامعة الوادي الجديد في مقدمة المؤسسات التي استطاعت أن تطبق الإجراءات الاحترازية بما يناسب الطلبة وتضمن استمرارية العملية التعلمية علي اعلي درجة من الكفاءة خلال العام الجامعي الجديد. وتستعد المدن الجامعية بجامعة الوادي الجديد لاستقبال العام الدراسي الجديد باجراءات احترازيه غير مسبوقة وسط مخاوف من موجه ثانية لتفشي فيرس كورونا خلال فصل الشتاء وذلك من خلال ست محاور تتضمن : خطة لتسكين الطلاب بالمدن الجامعية وفقًا للإجراءات الإحترازية بحيث لا يزيد عدد الطلاب في الغرفة الواحدة على طالبين فقط، أيا كانت سعة الغرفة واعطاء اولوية في التسكين للطلاب الحاصلين علي تقديرات امتياز وجيد جدا ، ولطلاب الكليات العملية نظرا لان ظروف الدراسة تستدعي تواجدهم لعدد اكبر من الايام علي عكس طلاب الكليات النظريه حيث تعتمد الكليات النظرية علي النظام التقليدي بنسبة 40% ،بينما تعتمد الكليات العملية بنسبة 60% علي التعليم التقليدي الذي يستدعي حضورا فعليا ، هذا بالاضافة لاعتماد استراتيجية تعقيم دوري يومي لجميع المباني ، وكذلك تخصيص جناح بكل مبني لعزل اي حالات اشتباة قد تظهر خلال فترة الدراسة ، فضلا عن وضع استراتيجية توعيه لجميع الطلاب والعاملين بهدف توعية للعاملين والطلاب بطرق العدوى والوقاية من فيروس كورونا، وكذلك استخدام الكواشف الحرارية علي مداخل ومخارج المدن الجامعية لقياس درجه حرارة الطلاب والعاملين للتعامل مع اي احتمالات اصابه ،واخيرا تخصيص وحدة تمريض كامله لتقديم الاسعافات الاولية بالمدن الجامعية .هذا وتسعي ادارة الجامعة علي زيادة الطاقة الاستيعابية وتوفير اماكن للطلاب الحاصلين علي تقدير عام جيد لتسكينهم مع الطلاب الجدد الحاصلين علي الثانوية العامة في اطار حرص الجامعة علي مصلحة جميع ابنائها الطلاب، هذا ويذكر ان الجامعة تتبع جميع الاجراءات الاحترازية التي وضعتها وزارة التعليم العالي المصرية وكذلك منظمة الصحة العالمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى