الشعر

جاء عيد الأضحى المبارك…..

جاء عيد الأضحى المبارك…..
عبد العظيم كحيل لبنان….

بارك الله في هذه الأمة
وهذا العيد
وبدون زَيْف و لا مُجاملة
المصائب في المُداهنة
لابُد أن نقول الحقيقة المؤلمة
ما نحن عليه اليوم
العمر فوق الستين
و سكين الأضاحي على رقابنا
الهزائم في كل شيء
هُزمنا في نفوسنا
هُزمنا في الحروب
و إنتصر عدونا
هُزمنا فى وحدتنا
هزمنا في وجداننا
لم نعد كالبُنيان المرصوص
يشد بعضنا بعضا…

جاء عيد الأضحى المبارك
من جديد كل عام و أنتم
على ذبح جديد
سيقف الخطيب منتصب القامة
يعلو المنبر
بِلِباس رجل الدين
هذا ما دَرَج عليه اليوم
هل كان للأولين
مَلْبس المتفقهين؟!
هل لمحمد رسول الله ﷺ
لِباس أخَصَه للمنابر
و لباس للخطابة وللرئاسة؟!
و لباس للتفاخر
و للمظاهر والتظاهر ……و…؟!
معاذ الله
أن يكون سيد الخلق
نبينا معلمنا
اُرْسِل من رب عظيم
رحمة للعالمين

هل كان لأبي بكر او لعُمَر
أو عثمان او لعلي؟!
أم كان لمن جاءهم يسأل
من منكم محمد؟!
من منكم أبا بكر و عُمر
و عثمان و علي؟!
رضي الله عنهم
و أرضاهم أجمعين…
أصبح عندنا رجال دين
شاهدوني انا الشيخ المُتمَكِن
أنا اليوم رَجُل الدين
أنا الفيلسوف والأديب
أنا في الشريعة دكتور
عالم و فَقِيه

بسم الله الرحمن الرحيم…
خطبة العيد السعيد
عيد الأضحى المبارك!
قديم جديد
قصة الذبيح النبي إسماعيل…
قال تعالى : فلما بلغ معه السعي
قال يابني إني أرى في المنام
أني اذبحك فإنظر ماذا ترى
قال يا أبتي افعل ما تؤمر
ستجدني
إن شاء الله من الصابرين
صدق الله العظيم…
أطاع ربه سيدنا ابراهيم
و أصاعه سيدنا اسماعيل
بعد حرب ورجم للشياطين
فكان الفداء من الله بالكبش العظيم
من رب العالمين…

الجَمْع فى الحج بالملايين
والأمة اليوم بمئات الملايين
ونحن الأن كثير كثير…كثير….
نتغنى بالوفاء والتضحية
ونحن امة نُقتل تحت رُكام
نقتل في الميادين
ُقتلنا فى فلسطين
ُقتلنا تحت الخيام
نقتل فى كل مكان
في بلاد العرب أوطاني
يقتلنا المجرمون
يقتلنا الخونة من أبناء جَلدتنا
إخواننا ..أولادنا
أحفادنا.. عمومتنا
تقتلنا حضارة عدونا
و هو العدو..

لِما نحن نقتل بعضنا
بحب أوطاننا!!
نقطعها بسيوفنا
أو بسيف عَدونا
قَطَّع أوصالنا
والله أمر بجمعنا إخوانا
مَن جَمَعَ صُهيب الرومي
وبلال الحبشي
و سلمان الفارسي
بمحمد العربي؟! ﷺ
أرابطة دم أم لله منهجنا؟
لا فَضَل لعربي على
أعجمي إلا بالتقوى!
إن أكرمكم عند الله اتقاكم”
يوم لاينفع مال ولا بنون
إلا من أتى الله بقلب سليم
ولمن سمع القول
و إتبع أحسنه و ترك هواه
والله لا يؤمن أحدكم حتى يكون
هواه تبعاً لما جئت به
قول رسولنا محمد ﷺ
سيد الأولين و الآخِرين!
والحمد لله رب العالمين

عبد العظيم كحيل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى