ثقافاتعاجل

ثقافة المنيا تناقش "دور الأدباء في توعية الشباب لحل مشاكلهم"

ثقافة المنيا تناقش “دور الأدباء في توعية الشباب لحل مشاكلهم”
حسناء شحاتة
ضمن الأنشطة التى يقدمها الهيئة العامة لقصور الثقافة بفرع ثقافة المنيا بإقليم وسط الصعيد الثقافى، أقام بيت ثقافة العدوة أمسية أدبية لأدباء العدوة بعنوان “دور الأدباء في توعية الشباب لحل مشاكلهم” أدارها عماد عزيز، والذي أكد أن دور الأديب هام جدا في حل مشاكل المجتمع وإن علاقة الأدب بالمجتمع هي بالذات تشمل علاقة الأديب بمجتمعه ووعيه لما يجري حوله وكشفه ما يخصُّ المجتمع وما يخفى على الآخرين، وماهو الأدب ووظيفته، وكيف يمكنه أن يحقق الوظيفة التي حملها على عاتقه، حيث أن الأدب فن من الفنون الجميلة يعكس مظهرا من مظاهر الحياة الاجتماعية. وسيلته في التعبير عن تلك القيم الكلمة المعبرة الموحية، هذا التعريف البسيط يلتقي بتعريف آخر.. ” إنه تعبير فني عن موقف إنساني أو تجربة إنسانية ينقلها الأديب ويبغي من ورائها المتعة والفائدة ”
فالتعريف يؤكد على دور الكلمة وأثرها في التعبير ومكانتها لما فيها من سحر وقوة مؤثّرة في نفس المتلقي وهذه الكلمة وراءها مبدع مرهف الحس ورقيق الطبع وأكد عزيز أن اهميه البعد عن الأفكار الخاطئة هي السبيل الوحيد للخروج من المشاكل الكبيرة للشباب و تقليد الغرب أو الشرق في لباسهم، والتأثر بالتيارات التي تحملها الصحف، والمجلات، ووسائل الإعلام المختلفة، والكتب، خاصة الضار منها، حيث تحول بعض الشباب المسلم إلى شيوعي، أو ملحد و الانحراف في الأخلاق، وانحراف التفكير؛ نتيجة مشاهدة الإباحية، ومرافقة أصدقاء السوء، والسفر إلى الخارج في بعض الأحيان. والجهل‏ الديني ، بسبب عدم تلقّي العلوم الكافية فيه، حيث لا يميز بعض الشباب بين الحلال، والحرام وفي نهايه الامسيه الأدبيه القى عزيز قصيده بعنوان “الشباب ” لاقت إعجاب الحاضرين وأوضح فيها عن قوه الشباب وإرادتهم العاليه في تحقيق ذاتهم منبها بأن الشباب هم عماد المجتمع والذي به تبني الأوطان بجهودهم الكبيره موصيا بضروره الحفاظ على مجتمعنا المصري وامنا الحبيبه مصر.
وفى إطار حرص الفرع على نشر الثقافة والفكر المستنير إستقبل بيت ثقافة مطاى معهد أبو شحاتة الإبتدائي الأزهري ومدرسة الثانوية العامة بنات بالمكتبة العامة ومكتبة الطفل للإطلاع وذلك للتعرف على الأنشطة المختلفة التى يقدمها الموقع للرواد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى