الشعر

. //ثغاءُ المكان // بقلم  عمر إسماعيل

. //ثغاءُ المكان // بقلم  عمر إسماعيل

مازال المكان رطباً

والزمانُ مشاحناتُ المساءِ

ها أنا وحدي مجدّداً أيّتها الدّنيا

رغم فرحتي وخروجي

من سجون الموت

أحاول اُفرّاغ رئتيَّ

في بلاد الاسكندنافيه

لا تؤجل اي شيء

الشوقُ يؤلمُ أزهارَ عشقي

وقصائدي آيات الحنيين

لا تؤجل الحب اولاً

طالما قريب ذاك الأجل

فإن كان لابد من الموت

فرحيلُنا على دين العشاقِ أجمل

لا تؤجل لا تؤجل

    عمر إسماعيل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى