اخبار عربية

ثاني يوم في الحظر الجزئي بالكويت كتب دكتور فوزي الحبال

 

ثاني يوم في الحظر الجزئي بالكويت
كتب دكتور فوزي الحبال

أعلنت وزارة الداخلية عن أن ثاني يوم من أيام الحظر الجزئي المنفذ من الخامسة مساء حتى الخامسة فجرا جرى خلاله ضبط 21 مخالفا لحظر التجول منهم 15 كويتيا و6 غير كويتيين بدون ووافدين .
في مشهد ترجم بوضوح مدى إخفاق الجهات الحكومية في اختبار اليوم الثاني التوالي لتطبيق الحظر الجزئي، تحولت شوارع البلاد بعد ظهر أمس إلى ما يشبه كتلة غير قابلة للحركة حبست داخل طرقها السيارات والعالقين بها، ساعات، قبل إرجاء انطلاق الحظر ساعة، ليبدأ من السادسة مساء، لتمكين العالقين من الوصول إلى منازلهم .
المشهد كما وصفه العالقون وسط الزحام، كانت سمته الفوضى والارتباك والحشر البعيد كل البعد عن اشتراطات التباعد وإجراءات الحفاظ على سلامة المواطنين والمقيمين، وبدا لافتاً أن كثيراً من الموظفين والعمال تزاحموا على جوانب الطرقات بحثاً عن حافلات تقلهم إلى مساكنهم، دون جدوى، لتكون الفوضى سيدة الموقف، ساعات طويلة، قبل أن تدخل البلاد في سبات إجباري فرضه الحظر في جميع القطاعات .
أبلغ مصدر أمني أن أولى القضايا المسجلة بمخالفة حظر التجول كانت في محافظة الأحمدي حينما تم توقيف مواطنة كانت في حالة غير طبيعية.
وذكر المصدر انه خلال وجود نقطة أمنية ثابتة في منطقة المهبولة تم توقيف مركبة بقيادة مواطنة في العقد الثالث، حيث تبين أنها كاسرة لحظر التجول وفي حالة غير طبيعية وبتفتيشها عثر بحوزتها على حشيش وشبو وحبوب وأدوات تعاط لتتم إحالتها إلى الاختصاص .
أما ثاني القضايا فكانت في محافظة حولي حيث أوقف رجال أمن حولي مواطنا كويتي من مواليد 1994 وتبين أنه غير حائز لتصريح بالخروج أثناء الحظر، ولدى الطلب منه مغادرة سيارته للتوجه الى المخفر تطاول على رجال الأمن ليتم تسجيل قضية بحقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى