أخبار العالم

تويتر يواصل خنق ترامب بإغلاق حسابه نهائياً وحجب حسابات مقربين منه.

تويتر يواصل خنق ترامب بإغلاق حسابه نهائياً وحجب حسابات مقربين منه.
كتب /ايمن بحر
اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي والخير الأمني ومكافحة الإرهاب العالم بالكامل شاهد كيف إقتحم أنصار ترامب مبنى الكونجرس. تلتها حملة إعتقالات. عقب ذلك وافق ترامب على تداول سلمى للسلطة. لكنه غرد لن يحضر حفل تنصيب خليفته. عقب ذلك أغلق توترحساب ترامب نهائياً. تم تعزيز الحراسة على مبنى البيت الأبيض والإستعانة بقوات الحرس الوطنى.
أشار قيادى من الديمقراطيين الى وجود 180 داعماً لتشريع لمسائلة ترامب بغرض عزله بينما لم تستبعد وسائل إعلام أمريكية أن يحاول ترامب إصدار عفو عن نفسه ك لا تتم مسائلته عن إقتحام الكابيتول لكن ذلك قد لا يتأتى له.
قال النائب الديمقراطى تيد ليو إن الديمقراطيين بمجلس النواب الأمريكى سيطرحون تشريعاً يوم الإثنين (11 يناير/كانون الثانى 2021) يدعو لمسائلة الرئيس الأمريكى المنتهية ولايته دونالد ترامب. وفي تغريدة على تويتر، قال ليو الذى شارك بنشاط فى محاولة مسائلة ترامب فى ديسمبر/كانون الأول عام 2019 والتى فشلت فى مجلس الشيوخ فى نهاية المطاف إن هناك 180 داعماً لتشريع من مادة واحدة لمسائلة ترامب بغرض عزله.
كما هددت رئيسة مجلس النواب نانسى بيلوسى فى وقت سابق هذا الأسبوع بمسائلة ترامب للمرة الثانية ما لم يستقل على الفور وهى خطوة من المستبعد أن يقدم عليها الرئيس الذى يتسم سلوكه بالتحدى والمواجهة.
وتداول الأعضاء الديمقراطيون بمجلس النواب تهماً رسمية قد تفضى الى مسائلة الرئيس. وطلبت بيلوسى أيضاً من الأعضاء إعداد مسودة تشريع يهدف لتفعيل التعديل الخامس والعشرين بالدستور الأمريكى الذى يسمح بعزل الرئيس إذا أصبح عاجزاً عن القيام بواجباته الرسمية. وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء نقلاً عن خبراء إن أى خطوة من جانب دونالد ترامب لإصدار عفو عن نفسه فى أيامه الأخيرة بمنصبه، قد تستدعى من الإدارة القادمة الطعن على هذا الإجراء من خلال توجيه إتهامات جنائية ضده.
وكانت وسائل إعلام أمريكية قد أثارت إحتمالية أن يصدر ترامب عفواً عن نفسه وسط تنامى الدعوات لمحاكمته بتهمة التحريض على إقتحام مبنى الكابيتول مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص. وبحسب بلومبرغ، بإستطاعة الرئيس العفو عن أشخاص آخرين لكن إصدار العفو عن نفسه ضد أى ملاحقات محتملة فى المستقبل يعد أمراً جديداً وقد يرغب الديمقراطيون والجمهوريون فى إلغائه بالمحكمة العليا. وأوضحت بلومبرغ أن ترامب يواجه بالفعل تهديدات قانونية قبل أعمال الشعب التى وقعت الأربعاء. كما دعا مسئولون رفيعو المستوى بالكنيسة فى الولايات المتحدة الرئيس ترامب الى الإستقالة الفورية. وتعد الكنائس داعمة تاريخياً للجمهوريين. وجاء فى رسالة مفتوحة لمجلس الكنائس الوطنى: إن تصرفات ترامب وكلماته أدت الى تعريض أمن البلاد ومؤسساتها الحكومية للخطر من خلال التحريض على تنفيذ هجوم عنيف وقاتل ومثير للفتنة على مبنى الكابيتول الأمريكى.
ووجهت الرسالة الى نائب الرئيس مايك بنس وأعضاء فى الكونغرس الأمريكى وأعضاء فى إدارة ترامب. وكتب مسئولو الكنيسة: نعتقد أن الوقت قد حان لرئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب للإستقالة على الفور. وأضاف رجال الدين المسيحى القول: إذا لم يكن الرئيس مستعداً للاستقالة فنحن نحثك على إستخدام الإمكانيات التى يوفرها نظامنا الديمقراطى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى