مفالات واراء حرة

تعظيم سلام للجيش والمخابرات

تعظيم سلام للجيش والمخابرات

بقلم /أيمن بحر

لم يكن أحد يصدق ان ما قاله توفيق عكاشة في عام 2011 ان ما يحدث في مصر والدول العربيه مؤامرة لتقسيم الوطن العربي وإسقاط مصر قلب الامه العربيه وبالرغم من أن معظم الناس لم تكن تصدق ألا انتى كنت مؤمنة وواثقة كل الثقة في ان المخابرات المصرية ما تقوله هو الحقيقه

ويشاء الله بعد تسع سنوات من المؤامرة ان يكشف الحقيقة بالمستندات وممن قام بهذه المؤامرة ويكشف هؤلاء الذين كانوا يريدون لمصر الخراب والدمار ويشاء الله أيضا أن يكشف للعالم كله مدى قوة وعظمة المخابرات المصرية التى كانت ومازالت تخوض حرب شرسه مع هذه الشرذمة من الناس ومع الماسونية العالميه

وأيضا بذلت مجهود لا يوصف في إقناع الناس انها مؤامرة بالمستندات والأوراق والتسجيلات وأخيرا ظهرت الحقيقه على يد ابنة من أبناء الماسونيه العالميه كتبتها بخط يدها ويريد الله ان تظهر هذه الايميلات التى كتبتها هيلارى كلينتون ليكشف الله الحقيقه انهم اصحاب المؤامرة على الوطن العربي وانها اتفقت مع الإخوان المسلمين على حل وزارة الداخليه المصريه

 

هؤلاء الذين ليسوا اخوانا وليسوا مسلمين اتفقوا على خيانة الوطن وتسليمه لهم وايضا يعترف الرئيس الأمريكى ترامب انه لولا الجيش المصري لذهبت المنطقة كلها إلى الجحيم بل والعالم كله وكانت تحولت مصر إلى سوريا أو اليمن أو العراق لكن الله حفظ مصر وستظل محفوظه بعناية الله و جيشها العظيم خير اجناد الارض رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه إلى أن يرث الله الأرض وما عليها كلمة شكرا لا تكفي للمخابرات المصرية وللجيش المصري العظيم وما زالت الحرب مستمرة مع الماسونيه العالميه لكن في هذه المرة الشعب المصري كله يقف خلف قواته المسلحه والمخابرات والشرطة
حفظ الله مصر ورئيس مصر وجيش مصر وشعب مصر العظيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى