أخبار عالمية

تعرف على أسباب زيارة الرئيس اللبناني للعراق

تعرف على أسباب زيارة الرئيس اللبناني للعراق .. زار الرئيس اللبناني العماد ميشال عون للعراق قبل اربعة ايام بتاريخ 20\2\2018 والوفد المرافق الى العاصمة العراقية بغداد في زيارة رسمية استمرت ليومين والغرض من الزيارة هو تبادل وتحسين العلاقات الاخوية بين البلدين الشقيقين العراق ولبنان  وربط أواصر المحبة والتعاون.

تعرف على أسباب زيارة الرئيس اللبناني للعراق

وكذلك لاجل التعاون المشترك الاقتصادي والسياسي والعسكري بين العراق ولبنان، وهبطت الطائرة الرئاسية في مطار بغداد الدولي عند الساعة العاشرة صباحاً بالتوقيت المحلي (التاسعة صباحاً بتوقيت بيروت)، حيث كان في استقبال رئيس الجمهورية وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري، رئيس بعثة الشرف وزير الثقافة العراقي فرياد محمد فقي راوندوزي واعضاء البعثة اضافة الى سفير لبنان لدى العراق علي حبحاب والسفير العراقي في لبنان علي عباس بندر العامري.
وبعد مراسم الاستقبال، استعرض الرئيس عون ثلة من حرس الشرف، كانت استراحة قصيرة في صالة الشرف الكبرى في المطار، انتقل بعدها رئيس الجمهورية والوفد المرافق الى القصر الجمهوري العراقي-“قصر السلام”، حيث اجرى الرئيس عون محادثات ثنائية مع الرئيس معصوم وتلتها محادثات موسعة بين الجانبين اللبناني والعراقي، واعقبهما مؤتمر صحافي مشترك،
واقام بعده الرئيس العراقي مأدبة غداء على شرف الرئيس الضيف والوفد المرافق الذي ضم وزراء: الصناعة حسين الحاج حسن، الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، الدولة لشؤون مكافحة الفساد نقولا تويني، السياحة اواديس كدنيان، إضافة الى النائب آغوب بقرادونيان ومستشار رئيس الجمهورية لشؤون التعاون الدولي الوزير السابق الياس بو صعب والمستشارة الرئيسية لرئيس الجمهورية السيدة ميراي عون الهاشم، المديرة العامة لوزارة العدل القاضية ميسم النويري ورئيس مجلس رجال الاعمال اللبناني- العراقي السيد عبد الودود نصولي ومدير الاعلام في رئاسة الجمهورية الاستاذ رفيق شلالا ، ووفد اداري واعلامي في استقبال الرئيس اللبناني في بغداد الريئس العراقي فؤاد معصوم.
وفاجئ الرئيس العراقي رئيس لبنان عندما قدم له هدية بمناسبة عيد ميلادة والهدية عبارة عن كيكة ميلاد فيها علم العراق وعلم لبنان وقام بتقطيعها الرئيس اللبناني وسط فرحة وبهجة فؤاد معصوم رئيس العراق ورئيس لبنان الذي عبر عن الفرح والشكر والارتياح والامتنان للرئيس العراقي وكذلك فرحة الوفد اللبناني الزائر والوفد العراقي المضيف
كما ألتقى الرئيس اللبناني برئيس الوزراء حيدر العبادي وعمل مؤتمر صحفي اثناء اللقاء.
كما التقى برئيس البرلمان العراقي  وكذلك ألتقى بكثير من الشخصيات والمسؤلين العراقين وتعد هذه الزيارة هي مسيرة انفتاح عراقي كبير وتقدم وزهو عالي خصوصا بعد تخلصة من صفحة الخليط القذر داعش والتيسطر فيها ابطالنا اعز واعلى واغلى الانتصارات التي نعيشها بفضل جهادهم وبفضل دماء الشهداء التي سالت فوق ارضة الطاهرة .
وينتظر العراق زيارات اخرى من دول عربية وعالمية اخرى وعلى رأسهم الزعيم المصري عبدالفتاح السيسي رئيس مصر الحبيبة البلد الثاني للعراق لأجل زيادة الترابط الاخوي بين البلدين وكذلك نستقبل كل من يدخل بلد العراق لأجل الحب والسلام في بلد السلام اما من يدخل العراق لأجل الحرب او الدمار ف اليعلم انه سيحرق في نار العراق قبل نار جهنم
وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون

الصـحـــــــــــفي 
أحمد ذيبان أحمد
الصوت الـــقوي
2018 \ 2 \ 24

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى