ثقافات

تطبيقا للإجراءات الاحترازية علام تختتم ثاني مجموعات لغة الضاد عبر البث المباشر

تطبيقا للإجراءات الاحترازية علام تختتم ثاني مجموعات لغة الضاد عبر البث المباشر
هبه الخولي / القاهرة
أبدعت اللغة العربية بمختلف أشكالها وأساليبها الشفهية والمكتوبة ، الفصيحة والعامية ، وخطوطها وفنونها النثرية والشعرية آيات جمالية رائعة تأسر القلوب وتخلب الألباب في ميادين شتى وتزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية الذي وافق الثامن عشر من ديسمبر
اختتمت رئيس الإدارة المركزية للتدريب وإعداد القادة الثقافيين فعاليات الحزمة الثانية من الورشة التدريبية ” المواقع الإلكترونية “للمجموعة الثانية من حزمة ”اللغة العربية ” والمنفذه لعشرين من العاملين بمواقع الهيئة الالكترونية عبر تقنية البث المباشر
مشيرة الي أن هذه الورشة تستمد أهميتها من أهمية اللغة العربية التي استطاعت أن تحافظ على كيانها وديموميتها على مر العصور واختلاف أحوال الأمم فهي لغة القران ولابد أن نتمسك بهويتنا بإتقان لغة الضاد فهي سيدة اللغات وبحر الجمال والإبداع وبحر البيان والبلاغة والجسر التذي عبرت علية كافة العلوم الي أوربا
ورغم ذلك تعرضت للكثير والكثير من المتغيرات التي تؤثر بدورها في حياة البشر وسلوكهم حسب معطيات كل عصر ومستجداته وبذلك فمن المنطق أنّنا نجد لغتنا في رحلتها عبر حياتها في تطور مستمر، وفي السياق كانت آخر محاضرات الورشة دارت حول الأفعال الصحيحة والمزيدة أشهر الأخطاء اللغوية في الكتابة الصحفية وسبل تجنبها
موضحاً أن الكثير من الكتاب والمحررين يقعون في أخطاء لغوية شائعة عند كتابتهم للأخبار الصحفية والمحتوى، وعلى الرغم من أن علماء اللغة العربية والمتخصصين تصدوا لهذه الأخطاء بحصرها وتصويبها؛ إلا أنها لا تزال تستخدم بشكل يومي في الصحف، والقنوات الإذاعية والمرئية، والمحتوى الرقمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى