جامعات وكليات

تصميم أزياء عصرية بمشروعات طلاب كلية الفنون التطبيقية فى جامعة بدر.

تصميم أزياء عصرية بمشروعات طلاب كلية الفنون التطبيقية فى جامعة بدر.

كتبت هدي العيسوي

 

قدم طلاب الفرقة الثانية بـ”قسم الملابس والموضة”، بكلية الفنون التطبيقية فى جامعة بدر فى القاهرة، تصميم أزياء عصرية لفترتى “الصباح، والمساء”، خلال مشروع المقرر التدريبى (٢) الذين قاموا بتنفيذه على مدار التيرم الثانى من العام الدراسى (2020 -2021)، والذى استغرق الإعداد لهذا العمل أكثر من شهرين تحت إشراف الدكتور زينب عبدالحفيظ رئيس القسم، وكوكبة من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم، برعاية الدكتور مصطفى كمال رئيس الجامعة، ودعم الدكتور إبراهيم القلا نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب.

 

أضاف الدكتور أحمد وحيد، عميد كلية الفنون التطبيقية بجامعة بدر فى القاهرة، أن مشروعات الطلاب تم تنفيذها لفساتين “صباحية، ومسائية”، تعرض أفكاراً تصميمية مختلفة من خلال التشكيل المباشر على “المانيكان”، والتدريب على مختلف التقنيات فى هذا المجال من “تصميم، وحياكة راقية”؛ لصقل مهارات الطلاب لتلبية احتياجات سوق العمل المحلى أو العالمى.. مشيراً إلى أن الطلاب فى أعمالهم استهدفوا تقديم تصميمات تتناسب مع المرأة المصرية.

 

كشف عميد كلية الفنون التطبيقية بجامعة بدر فى القاهرة، أن الهدف من تدريس مقرر التدريب المستوى الثانى لطلاب قسم الملابس والموضة الأهتمام بتدريب الطلاب على تصميم وإنتاج الملابس بأسلوب الحياكة الراقية، والمستخدم فى بيوت الأزياء والتدريب على تقنيات التنفيذ لإعداد أزياء متميزة وإكساب الطلاب مهارات تتميز بالذوق الرفيع للمناسبات الخاصة لذوى المستويات المختلفة والتأهيل لأعداد عروض الأزياء المحلية والعالمية.

 

فى ذات السياق، أوضحت الدكتورة رباب حسن، أستاذ تصميم الأزياء والتشكيل على المانيكان بكلية الفنون التطبيقية بجامعة بدر فى القاهرة، أنه تم إستخدام خامات طبيعية متوفرة فى الأسواق بأسعار مناسبة.. كاشفةً عن أنه تم توظيف خامات مختلفة وإعادة تدويرها لتكون قطعة قابلة للإرتداء كملابس مناسبات للفتيات من خلال التصميم المباشر على المانيكان، وتنمية الرؤية التصميمية للطلاب مع تنسيق الخامات والألوان والإكسسوارات بعضها البعض.

 

أشارت أستاذ تصميم الأزياء والتشكيل على المانيكان، إلى أنه تم التركيز على تصميم الأزياء بروح مصرية معبرة عن هويتنا بتصميمات عصرية مناسبة لكل الإستخدامات، ومطعمة بلمسات الموديلات الأوروبية؛ لتتناسب مع الطبيعة المصرية فى كثير من الأحيان.. موضحةً أنه تم تطعيم بعض الموديلات بالإكسسوارات الخفيفة، خصوصاً التى تناسب السهرات المسائية مع اختيار الألوان المناسبة لكل موديل ليكون متجانساً مع التصميم.

 

أكدت الدكتورة رباب حسن، أن مشروعات الطلاب تعتبر دعماً لخبراتهم للتواصل مع سوق العمل بأفكار متميزة أثناء الدراسة، وتحويلها لمنتجات نهائية تخلق فرص عمل وإنشاء مشروعات صغيرة ومتوسطة.. مضيفةً أنه ساعدها فى الإشراف على مشروعات الطلبة؛ البشمهندسة أسماء صلاح المدرس المساعد بالقسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى