الشعر

"تذكرتكِ "بقلم عمر أكرم يوسف

تذكرتكِ
________________
نعم تذكرتكِ ..
والآن أعيد دفاتري …
وأعيش بين أوراقي
الصفراء ..اتصفح رسائلك …
التي انبعثت من شراييني …
ومعها لهيب الذكريات ..
منها المكتوب ومنها بصوتكِ …
مرفق معها أوجاع
بلا ضمادات …
ودموع منهمرة تشقق
لها القلب..
أتظنين أنني لم أفيق …؟!
كلا إني استيقظت من
نوم عميق …
كنت أسير في حقل الأوهام …
ورحلة غائرة …
يغلبها الصمت وعراك
نبضات القلب..
وروحي تهاجر إليكِ
وتعود في خيبة ..
والآن أجهز اقدامي أحمل
بها نعشكِ …
اصعدي عليه بروحكِ
واتركي جسدكِ..
باركي لي من حولكِ حتى أنتهي
من قراءتي…
لم أكن ذلك الشخص المكتوب
على اسمكِ..
تلك الوشوشات أنها كانت
من عمل الكهانوت ..
أنا الباحث عن عمل الأشياء
داخل أوراق ..
مخطوطة بالتعاويذ …
والنهاية اقتربت بيني وبينك ..
هيا توضئي إني أحللت دمكِ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى