تقارير وتحقيقات

تجربة جديدة فى مصر “التدليك بالثعابين”

تجربة جديدة فى مصر “التدليك بالثعابين”

 

بكرى  دردير

إبتكر منتجع صحي في مصر تجربة جديدة فى التدليك مختلفة باستخدام الثعابين، للمساعدة في إرخاء عضلات الزبائن حتى مع بعض ممن يعانون من الرهاب أو الخوف من الثعابين.

يختلف نوع التدليك باختلاف حجم الثعابين، فالثعبان الخفيف يقوم بدغدغة خفيفة ليأتي من بعد ثعبان آخر أكبر وأثقل ليضغط على الجسم والجبهة فيمنح شعوراً بالاسترخاء ويخفف الألم ويرخي العضلات.

 أيضا تنبعث الموسيقى الهادئة من إحدى غرف منتجع صحي صغير في القاهرة، تزحف ثعابين حية على ظهور ووجوه الزبائن لتخليصهم من آلامهم، في منتجع مصري فريد من نوعه، ليس مناسبا “لأصحاب القلوب الضعيفة”.

ويتبع المنتجع المصري الصغير طريقة مختلفة لعلاج آلام الزبائن، باستخدام الثعابين غير السامة، وبالرغم من غرابة الطريقة، إلا أن المنتجع يلاقي شعبية لا بأس بها، .

ويضع المدلكون أولا الزيت على ظهور الزبائن ويدلكونها، ثم يستخدمون الثعابين من أكثر من 28 نوعا مختلفا من فصائل غير سامة، للمشاركة في جلسة التدليك التي تفرز الأدرينالين في الجسم، والتي تستمر نصف ساعة.

جدير الذكر أن الثعابين نوع من أنواع المساج، له هدفين، هدف جسماني وهدف نفسي. الهدف الجسماني هو تنشيط الدورة الدموية في الجسم وتنشيط الدورة الدماغية، والهدف النفسي هو إفراز هرمونات الإندروفين التي تساعد في إفراز هرمون السعادة ليزيد الثقة بالنفس ويقوي المناعة في الجسم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى