مفالات واراء حرة

بِالتوفيقِ لِلجميعِ ، ولاسيما لِهولاءِ السِتة

بِالتوفيقِ لِلجميعِ ، ولاسيما لِهولاءِ السِتة

بِقلمِ – محمد حمدى
أعلنَ مؤخرًا (المُستشار) أُسامه السيد شعت، رئيس محكمة كفر الشيخ الإبتدائية، الأسماء النِهائية لِمُرشحي إنتخابات مجلِس النواب في الدوائرِ الإنتخابية الأربعة بِالمُحافظةِ؛ بعد غلق باب الطعون…
وقال رئيس محكمة كفر الشيخ الإبتدائية، : ” إنه جرى إستبعاد 6 مُرشحين، مِن قِبل لجنة فحص أوراق المُرشحين، لِعدمِ إستيفاء أوراقهم المطلوبة لِلترشُحِ، لِيصبحِ إجمالي الأسماء النِهائية لِمُرشحي مجلِس النواب في كفرِ الشيخ، 150 مُرشحًا بِالدوائرِ الأربعة ” .
وأضيف بأن دائِرتنا الإنتخابية -دائِرة دِسوق فوة مُطوبس- سيكون بِها 48 مُرشحًا مِنْ 150 مُرشح ؛ فبِالتوفيقِ لهم جميعًا ،وخصوصًا هؤلاءِ السِتة ؛ الذين سأدعمهم فى الدعايةِ الإنتخابية الخاصة بِهم بهذا المقال السياسى ، ولسوف أُعطى لهم صوتى إن شاء الله أحد يومى الثُلاثاء الموافِق 24 مِن شهر أكتوبر الجارى ،أو يوم الأربعاء الموافِق 25 أكتوبر؛
ما دام المُنتخِب له الحق فى إختيارِ سِتة مِن المُرشحين ، وإذا كان حق الإختيار أكثر مِن سِتة مُرشحين ؛ فلسوف أضيف مِنْ 48 مُرشحًا….
والسِتة الذين سأخصهُم الأن بِالذِكر ، والثناء عليهم هُم :
1- عادل محمد على النجار ، رجُل الأعمال ، الذى يُساهِم مع أمثالِه مِن رِجالِ الأعمال المُحبين لِوطنِهم ، فى دفعِ عجلة الإقتصاد دفعًا ؛ بِمشروعاتِهم العظيمة .
2- عمرو محمد شوقي محمد الخولي ، ضابِط الشُرطة الخلوق ؛ الذى قابلته أكثر مِن مرة فى مركز شُرطة أرياف دِسوق ؛ لأخذ أخبار المركز ، أكد لى فى هذه المُقابلات الصحفية ما يُقال عنه مِن دماثة خُلق ، ووجه بشوش .
3- سيدأحمد عيسى عبدالعال سيدأحمد عيسى ، ذو الخِبرة البرلمانية الكبيرة مُنذ عام 2001م ، هذا فضلًا عن مشروعاته الزراعية التى تُفيد المُجتمع .
4- إبراهيم الدسوقي سعد عبدالوهاب زغلول ، القيادى الشعبى بِدسوقِِ ، والصديق العزيز على الفيس بوك ، هذا الرُجل قيادى شعبى فريد .
5- شريف سعد عبدالجليل الطحان ، الذى راجعت عنده اللُغة الإنجليزية ، ودرست اللُغة الفرنسية ، وصيانة الحاسب الألى ؛ لمست مدى تواضعه ، وعِلمه ، وطموحه العِلمى ،وكان قد أخذ دكتوراة مِن الخارجِ ، ثِم عمل لِنفسِه مشاريع تعليمية خاصة؛ الغرض مِنها التعليم على الطريقةِ الحديثة ؛ مُحاربًا بِها الطريقة القديمة ، وتعليم بير السِلم .
6- عادِل حسنين محمد حسنين ، رجُل الأعمال الكبير بِدسوقِ ، ورئيس مجلِس نادى دِسوق الرياضى ، الذى أُشجع فريقه الكروى مُنذ سنوات .
وفى الخِتامِ أود أن أقول : “ما كتبته فى مقالِى هذا مُختصر جِدًا جِدًا ؛ لأن كُل فرد مِنهم يحتاج إلى كِتابِ يُروَى فيه قِصص كِفاح كُلًا مِنهم فى حياته .
وباقى المُرشحين لا يقلون عنهم فى القيمةِ ، والقامةِ ، ولكن هؤلاءِ السِتة تعاملت معهم عن قُربِ ، وأكن لهم كُل الحُب ، والإحترام ؛ لِذا أنا دعمتهم ، ولسوف أدلى بِصوتى لهم بِإذن الله .
ورجاء عدم البحث فى حياتِهم الخاصة ؛ لنيل مِنهم ، يا بنى وطنى مُعظمنا حياته الخاصة بِها مشاكِل ، وأمور حساسة ، يا بنى وطنى إعطى صوتك لمَن يستحق مِن وجهة نظرك ، ولا تُسئ لُلأخرين ؛ بداعى ، وبدون داعى ، نحنُ نُريد إنتخابات نزيهة خالية مِن كافة مظاهِر الجهل ، والتخلُف ، والفساد “
.
تاريخ ووقت كِتابة هذا المقال السياسى قُبيل فجر الجُمعة الموافِق 9أُكتوبر مِن عام2020م .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى