ثقافات

بيان شجب وإستنكار من رابطة مثقفي مصر بشأن حقوق الإنسان بالبحرين

متابعة منصور عبدالحميد

وكيل الأمين العام
أ. رياض أبو شرخ
الأمانة العامة لرابطة مثقفي مصر والشعوب العربية،
تستهجن رابطة مثقفي مصر والشعوب العربية القرار الذي أصدره البرلمان الأوروبي بشأن حالة حقوق الإنسان في مملكة البحرين جملة وتفصيلًا، ونعتبر القرار ليس له أي قيمة قانونية أو سياسية ويمثل تجاوزاً غير مقبول*
ونعرب عن رفضنا التام للقرار الذي أصدره البرلمان الأوروبي بشأن حالة حقوق الإنسان في مملكة البحرين، ونؤكد أنه يمثل تجاوزاً غير مقبول وتدخلاً سافراً في الشئون الداخلية لمملكة البحرين، وهو ما يتناقض مع أصول وقواعد العمل البرلماني وكافة القوانين والأعراف الدولية.في حين أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي لازلت تعتقل وتختطف أعضاء البرلمان الفلسطيني،ولا نرى أى قرار من البرالمان الأوروبي يحث على الإفراج عنهم أو دانه لسلطات الإحتلال،إن ما تضمنه هذا القرار من أكاذيب وافتراءات لا تمت للواقع بصلة، وتتجاهل السجل الحقوقي لمملكة البحرين الحافل بالعديد من الإنجازات والإصلاحات الواسعة التي تمت على مدى السنوات الماضية في جميع المجالات المتعلقة بحقوق الإنسان، في إطار ترسيخها لدولة القانون والمؤسسات.
أن مملكة البحرين والدول العربية لديها هيئات ومؤسسات وطنية ومنظمات مجتمع مدني معنية بتقييم حالة حقوق الإنسان،
ونطالب البرلمان الأوروبي بعدم إطلاق أحكامًا باطلة، والابتعاد عن النظرة السطحية في التعامل مع قضايا وملفات حساسة تتعلق بأمن واستقرار دول أعضاء في الأمم المتحدة، ونحذر من أن تسييس قضايا حقوق الإنسان واتخاذها كأداة للضغط والابتزاز، هو أكبر انتهاك لحقوق الإنسان، ولكافة القواعد والقوانين الدولية التي تؤكد على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول تحت أي مبرر.
ونرفض رفضاً تاماً لمحاولات أي طرف فرض الوصاية على الدول العربية تحت دعاوي مغرضة هدفها المعلن حماية حقوق الإنسان، ولكن مقاصدها الحقيقية هي التشويه المتعمد للصورة الخارجية للدول العربية والإساءة إلى مكانتها وسمعتها الدولية، ونطالب البرلمان الأوروبي باحترام خصوصية المجتمعات العربية والنأي عن تسييس قضايا حقوق الإنسان لتحقيق أهداف مسيسة تخدم أجندة التنظيمات المتطرفة التي تهدف إلى نشر العنف والخراب والفتنة في المنطقة العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى