أقاليم ومحافظات

بني سويف: إجمالي طلبات التصالح وصل”حتى اليوم” إلى 124 ألف و132 طلب على مستوى المراكز والمدن

بني سويف: إجمالي طلبات التصالح وصل”حتى اليوم” إلى 124 ألف و132 طلب على مستوى المراكز والمدن
بني سويف محمد عبده
صرح الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف بأن إجمالي طلبات التصالح”حتى اليوم”قد وصل إلى 124 ألف و132 طلب،مشيرا إلى انتظام العمل بالمراكز التكنولوجية التي تعمل طوال أيام الأسبوع،لتلقي الطلبات،وذلك لحين انتهاء المدة المحددة لاستقبال طلبات التصالح في 31 مارس القادم،
وذلك تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء بمد فترة تلقى الطلبات لمدة ثلاثة أشهر،طبقا لقانون التصالح ولائحته التنفيذية،حيث يقوم المتقدم للتصالح بدفع قيمة 30% من قيمة التصالح”جدية”إذا ماقام بالسداد خلال يناير الجاري،بينما يسدد 35% إذا قام بالسداد خلال فبراير ، لتزيد إلى 40% إذا تم السداد خلال شهر مارس
وشدد المحافظ على تقديم كافة التسهيلات للمواطنين، وسرعة عمل اللجان الفنية ولجان البت للتصالح في المخالفات،مع توفير أماكن لائقة للمواطنين من كبار السن،مع الالتزام التام بتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية لمنع انتشار العدوي بفيروس كورونا المستجد، واستمرار تنفيذ اعمال الرش والتطهير بصفة دورية ومستمرة
وأكد المحافظ على مسؤولي المراكز التكنولوجية بالوحدات المحلية باستلام كافة طلبات التصالح على مخالفات البناء المقدمة من المواطنين دون معوقات بعد سداد رسوم الفحص المقررة قانوناً وعرضها على اللجان الفنية المختصة للبت فيها،مع إعطاء مقدم الطلب شهادة تفيد تقدمه بالطلب بما يتيح له وقف نظر الدعاوى المتعلقة بالمخالفة ووقف كافة الإجراءات الصادرة لحين البت في طلب التصالح وفقًا للقانون
وناشد المحافظ المواطنين الإسراع في التقدم بطلبات التصالح في مخالفات البناء لتقنين أوضاعهم تسهيلا لتوصيل كافة المرافق والخدمات للمباني محل التصالح،لافتا إلى أهمية الاستفادة من قرارات تمديد فترات السداد التى أقرتها الحكومة،
للتيسير على المواطنين ولمنع الزحام،ومنوها عن توجيهاته لرؤساءالوحدات المحلية بتلقي طلبات التصالح وتقنين الأوضاع يومياً خلال فترتين”صباحي ومسائي”وحتى أيام العطلات الرسمية تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية والحكومة،للمضي قدماً في تشجيع المواطنين والتيسير لهم في ملف التصالح وفقًا للأوضاع القانونية والاجراءات التي تضمنها القانون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى