اخبار عربية

بمشاركة دائرة المنظمات ووزارة الصحة.. برج بابل تنظم مؤتمراً ضمن مشروع قانون حق الوصول إلى المعلومة.

بمشاركة دائرة المنظمات ووزارة الصحة.. برج بابل تنظم مؤتمراً ضمن مشروع قانون حق الوصول إلى المعلومة..

متابعة منار قاسم

عقد فريق حق الوصول إلى المعلومة في كربلاء مؤتمراً بالتعاون مع دائرة صحة كربلاء على قاعة مديرية صحة كربلاء، للإشادة بالجهود التي بُذلت للحد من انتشار فيروس جائحة كورونا..

لا يتوفر وصف.

ابتدأ المؤتمر بكلمة وترحيب من السيد مدير عام صحة كربلاء الدكتور صباح الموسوى

تلاه مسؤول فريق حق الوصول إلى المعلومة في كربلاء الإعلامي حيدر هادي حيث وضح مُجريات المؤتمر والقائمين عليه ودور المنظمات والفريق الإعلامي في مديرية الصحة بخصوص جائحة كورونا ومما قاله:

لا يتوفر وصف.

بأن هذا المؤتمر يأتي كجزء من متطلبات مشروع المدافعة عن مسودة قانون حق الوصول إلى المعلومة الذي تنفذه منظمة برج بابل بعد تشكيل عشرة فرق للمدافعة في بغداد و البصرة و النجف و كربلاء و ميسان و ذي قار و المثنى و الديوانية وواسط وبابل، بدعم من منظمة دعم الإعلام الدولي ومشاركة دائرة المنظمات غير الحكومية ووزارة الصحة و مديرياتها..

لا يتوفر وصف.

وأشاد أيضاً بالجهود المتضافرة من قبل إدارة الصحة وتعاونهم مع الفريق.

ثم أوضح الأستاذ نورس عدنان ماقام به الفريق من إجراء استبيان للمواطنين يبين به نسب الملقحين ومدى اقبالهم.

ومما أوضحه الاستبيان بأن نسب أعراض ارتفاع درجات الحرارة للملقحين بعد أخذ الجرعة الأولى كانت ٨٤٪

و ١٦٪ لم تظهر عليهم الأعراض.

لا يتوفر وصف.

بعده تحدث الدكتور خالد الأعرجي عن اللقاحات ونسبها، وذكر عدد المنافذ التي فتحت بالإضافة إلى المنافذ الخارجية. ودور الفريق في تولي إدارة أمور المنفذ وتسجيل الملقحين ودعوة المواطنين للتلقيح، ومساعدة الكادر الطبي في ذلك.

 

أيضا كانت هناك مداخلات وأسئلة من الإعلاميين لمدير الصحة وكان من الاسئلة التي طُرحت، هل توجد طاقة استيعابية لتخزين اللقاحات والحفاظ عليها؟ وما نسب المُلقحين؟

أوضح الدكتور بإجابته على هذا السؤال طريقة حفظ اللقاح وتخزينه وطريقة إعطائه للملقحين.

وبيّن بأن نسب الملقحين بلغت ١٦٨ ٪، وفي ازدياد، والصحة قادرة بتضافر الجهود باستيعاب وتوفير اللقاحات لجميع الملقحين..

لا يتوفر وصف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى