مجتمع صدى مصر

“بكرة الحلم هيبقى حقيقة” بنت النوبة “نور الدمرداش “تواصل نجاحها يوم بعد يوم فى دولة كوريا الجنوبية

“بكرة الحلم هيبقى حقيقة” بنت النوبة “نور الدمرداش “تواصل نجاحها يوم بعد يوم فى دولة كوريا الجنوبية


أسوان – خالد شاطر

 

تحدت بنت النوبة نفسها و اقتحمت الصعاب حتي لقبت بالملكة نفرتاري فهى نور الدمرداش (٢٥ عام): مرشدة سياحية وصحفية بالموقع الرسمي للحكومة الكورية الجنوبية.

نور والتي يطلق عليها أهل بلدتها أسوان «نفرتارى النوبة»، بدأ شغفها بكل ما هو كوري في عام ٢٠١١

عندما افتتحت قناة كوريا تي في،اهتمت نور بمتابعة برامجها، وتعلقت جدا بالثقافة الكورية. وبعد عام، أصبحت القناة متاحة لمَن لديهم القمر الأوروبي،

مما تعثر علي نور متابعتها،واستعاضت عن ذلك بمتابعة المسلسلات والبرامج الكورية على يوتيوب،

وكانت وقتها قد التحقت بكلية السياحة والفنادق قسم إرشاد سياحى – جامعة حلوان، وتعمل في ذات الوقت في أحد البازارات بالقاهرة.

بعد افتتاح المركز الثقافي الكوري عام ٢٠١٥، تقدمت للالتحاق بدورات تعليم اللغة الكورية،

وبعد عدة محاولات، إختاروها ضمن مجموعة من ٣٧ فرد من بين ٣٠٠٠ من المتقدمين.وبعد ٩ أشهر من تعلمها اللغة الكورية،

أعلن الموقع الرسمى لحكومة كوريا الجنوبية عن طلب صحفيين من جنسيات مختلفة على دراية كاملة بالثقافة الكورية، قدمت نور طلبا للالتحاق بالموقع،

وبالفعل تم قبول طلبها.وفى مايو الماضى، اشتركت في مسابقة نظمها المركز الثقافي الكوري.

، وكانت الجائزة رحلة لمدة ٨ أيام الي كوريا، وفي شهر أكتوبر تحقق حلمها أخيرا بعد ٧ سنوات منذ ان بدأ شغفها بكوريا وثقافتها.

وصلت الي مطار سول بالزي الفرعوني، حاملة معها هدايا من كروت سياحية عن مزارات اسوان أوراق بردي.

نور تحلم بتأسيس حملة توعية لنشر الثقافة النوبية بالعربى والإنجليزى والكورى. الجميلة المثقفة نور الدمرداش سفيرة للثقافة الكورية وممثلة لمنظمة كوريا للسياحة لعام ٢٠٢١ ضمن ٢٢ سفيرا اجنبيا من اصل ١١ دولة

 و تم اختيارها من بين ٣٠٧ شخص و هى الوحيدة من دولة عربية ..لبنت النوبةنفرتارى النوبة تترك بصمة أخرى فى كوريا الجنوبية .اهتمت الجريدة بانجازات المرأة و تحديدًا المرأة المصرية.

نظرًا لظروف المجتمع و تهميشه الدائم لها و لكى تدعمها من اجل الاستمرار فى السعى و النجاح الدائم ، لذلك نهنئ نور الدمرداش المعروفة بنفرتارى النوبة على اختيارها لتكون سفيرة مصر بكوريا و ممثلة لمنظمة كوريا للسياحة لعام ٢٠٢١ .

و قامت الصحافية نور خاطر بعمل لقاء مع نور الدمرداش على زووم و تحدثت فيه عن تفاصيل قصتها و حياتها فى كوريا، و رحلة نجاحها و تحقيها لحلمها والصعاب اللى واجهتها فى السفر للخارج بمفردها و التأقلم مع الثقافة الكورية،

و سنقوم بنشر المقال قريبًا موافين لكم كافة الأحداث بشكل مفصل.دائمًا م تبدأ قصة النجاح بمصادفة و قصة نجاح نور.

بدأت بمسلسل كورى و لكن الفرق انها استغلت هذه العلامة و سعت من أجل حلمها و لم تكتفى فقط بالسفر للخارج ،بل ارادت ترك بصمة و تكون مؤثرة فى حياة الآخريين ،

كلنا نرغب ان نكون متميزون و لكن قليل منا من يسعى لتحقيق هذا التميز . استغلى كل الفرص من أجل ان تكون التهنئة القدمة لكى و اسعى من أجل تحقيق هذا الحلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى