اخبار عربيةحوادث وقضايا

بعد اسبوع من البحث ساكنة طنجة تهتز  لمقتل الطفل عدنان و اغتصابه

بعد اسبوع من البحث ساكنة طنجة تهتز  لمقتل الطفل عدنان و اغتصابه

 صدى مصر/ مكتب المغرب

منذ أسبوع تناقلت صفحات الفيسبوك نداء أسرة تقيم بمدينة طنجة حول اختفاء طفلها عدنان البالغ من العمر 11 سنة . كما نشرت صور رصدتها كاميرات الحي لأخر ظهور للطفل برفقة رجل شاب يمشيان قرب منزل الأسرة

تم العثور على الطفل عدنان لكن مقتولا ، جثة هامدة دفنت في جدران منذ أسبوع  بمكان غير بعيد عن مقر سكناه

وأصدرت المديرية العامة للأمن الوطني اليوم بلاغا تعلن فيه  أن مصالح الأمن بمنطقة بني مكادة بمدينة طنجة كانت قد توصلت يوم الاثنين المنصرم ببلاغ للبحث لفائدة عائلة، بشأن اختفاء إبنها  القاصر الذي  يبلغ من العمر 11 سنة، قبل أن تكشف الأبحاث والتحريات المنجزة أن الأمر يتعلق بواقعة اختفاء بخلفية إجرامية، خصوصا بعدما تم رصد تسجيلات مصورة تشير إلى احتمال تورط أحد الأشخاص في استدراج الضحية بالقرب من مكان إقامة عائلته.

وأكد المصدر ذاته أن عمليات البحث والتشخيص التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية، مدعومة بمصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قد أسفرت عن تحديد هوية المشتبه فيه، الذي يقطن غير بعيد عن مسكن الضحية، قبل أن يتم توقيفه والاهتداء لمكان التخلص من جثة الضحية.

وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى أن المشتبه فيه أقدم على استدراج الضحية إلى شقة يكتريها بنفس الحي الذي يقطن به الضحية ، وقام بتعريضه لاعتداء جنسي متبوع بجناية القتل العمد في نفس اليوم وساعة الإستدراج، ثم عمد مباشرة لدفن الجثة بمحيط سكنه بمنطقة مدارية.

وقد تم إيداع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذا الفعل الإجرامي الذي كان ضحيته الطفل القاصر، والذي تم إيداع جثته بالمستشفى الجهوي بالمدينة رهن التشريح الطبي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى