مفالات واراء حرة

بطل من ضمير الأمة «من ملفات حرب أكتوبر »

بطل من ضمير الأمة «من ملفات حرب أكتوبر »

بقلم :عاطف محمد

ومرت السنون على «حرب أكتوبر 73» وكل عام نكتشف أنها حرب مذهلة فى كل شئ ،فى خطتها وابطالها وأفكارها وقادتها، لم يصمت صدى تلك الحرب لحظة واحدة ، رحل من رحل وبقى من الأبطال من بقى ،

 

ولكن هناك دائما بطل له بريق لا يتوارى ويزداد لمعانا عندما يكتشف ما كان يريده بالفعل وما حققه من أشياء يصعب تكرارها ،أنه البطل محمد أنور السادات «بطل الحرب والسلام»

لن يختلف الكثيرون على تلك الشخصية الهادئة الرصينة ، فقد كان يملك الشخصية الصبورة والحكمة المتقدة والشجاعة النادرة، لا يخاف فى الحق لومة لائم تقدم بفكره على عصره

أنه بالفعل …ايقونة الذكاء والدهاء السياسى والعسكري ، والذى راح ضحية غباءات الإخوان ، يوم الغدر به فى ليلة عرسه يوم الاحتفال بذكرى نصر اكتوبر، يوم وجهت له طلقات الغدر والخسة ،

استشهد البطل وهذه هى المكافأة الربانية لصنيعه الرائع ، فقد ك

تبت له الشهادة وأمام العالم حتى يظل موقف استشهاده دليلا على عظمة هذا الرجل ،فالابطال لا يصنعون بل يولدون هكذا أبطالا نفتخر بهم مهما مرت السنوات ..

ولهذا أبطال أفعال وأقول عرفنا ما فعله…..الآن نتعرف على ما قاله ،فإن كانت أفعاله غيرت وإعادة صياغة التاريخ فإن أقواله زلزلت كل مكان وزمان لأنها خلاصة رائعة لحكمة وفهم لا مثيل لها وانقل لكم أشهر ما قاله السادات

1- العين بالعين والسن بالسن والعنف بالعنف. (شجاعة)

2- حاربنا من أجل السلام الوحيد الذى يستحق وقفة سلام، وهو السلام القائم على العدل.(رؤية)

3- إننا لسنا دعاة إبادة كما يزعمون (يقصد الكيان الإسرائيلى).(توضيح)

4- إن صواريخنا المصرية عابرة سيناء من طراز ظافر موجودة الآن على قواعدها مستعده للانطلاق بإشارة واحدة إلى أعماق الأعماق في إسرائيل.
(حسم)

5- الصهيونية بدعاويها العنصرية وبمنطق التوسع بالبطش ليس إلا تكرار هزيلا للفاشية والنازية. (تبصير)

6- إن التاريخ سوف يسجل لهذه الأمة أن نكستها لم تكن سقوطا وإنما كانت كبوة عارضة. (توثيق)

7- كان باستطاعة هذه القوات سنة 67 أن تحارب بنفس البسالة والصلابة التى تحارب بها اليوم لو أن قيادتها العسكريه فى ذلك الوقت لم تفقد أعصابها بعد ضربة الطيران التى حذر منها عبد الناصر. (تأكيد)

8- لقد خرجت من صفوف هذه القوات المسلحة، وعشت بنفسى تقاليدها وتشرفت بالخدمة في صفوفها وتحت رايتها. (افتخار)

9- السلام ليس بالإرهاب مهما أمعن في الطغيان ومهما زين له غرور القوة أو حماقة القوة ذلك الغرور وتلك الحماقة التين تمادى فيها عدونا.(فلسفة)

10- نسأل قادة إسرائيل اليوم، أين ذهبت نظرية الأمن الإسرائيلي التي حاولوا إقامتها بالعنف تارة وبالجبروت تارة أخرى طوال الخمس وعشرين سنة، لقد انكسرت وتحطمت. (حقيقة)

11_إننا بشعبنا وأمتنا تيار حضاري مؤثر يعطى ويأخذ ويفعل ويتفاعل.(تأصيل)

12_البطل لا يصنع ولكنه يولد من ضمير أمته.(حكمة)

13_إنني أعدكم أنني سأكون للجميع .. للذين قالوا نعم والذين قالوا لا ، إن الوطن للجميع، والمسئول فيه مؤتمن على الكل بغير استثناء.(مسئولية)

14_إننا شعب بسيط ومتواضع ، ولكننا تتفجر فينا كل الشراسة والعناد إذا ما حاولت دولة كبرى أن تمارس الضغط علينا”.(تنويه)

15_ان القوات المسلحة يجب أن تكون محترفة و ان لا تتدخل في السياسة .
(رأى)

16_الذين لا يسطتيعون تغيير نسيج أفكارهم، لن يكونو قادرين علي تغيير الواقع، ولن يحرزوا أبداً أي تقدم. (عمق)

17_لا يحتاج شعبنا إلى توعيه أو تعبئه لأن شعبنا أبو التاريخ ومحرك التاريخ وصانع التاريخ .(ثوابت)

18_السمع والطاعة يخلق انساناً ميكانيكياً.(بصيرة)

19_كل إنسان على وجه الأرض يستطيع أن يكون قصة وملحمة إنسانية.(شحذ)

20_لا يمكن أن يكون هناك إرادة مع التخلف.(نظرية)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى