الشعر

 بريد الروح..بقلم المصطفى نجي وردي

 بريد الروح..بقلم المصطفى نجي وردي

عندما يعودني الحنين
عبر بريد الروح..
يغتالني
يوزعني أشلاء
فأبعثك مئات الرسائل
وقد أشتاق إليك بجنون…
تسبح الروح يا سيدي
لتقطع آلاف الأميال
لتعانق أنفاسك
وروابيك…
لتنسج خيالات ارتواء…
يا سيدي..
ما جئتك سائحة
ولا مادحة..
وأنما جئتك لاجئة
فأحسن طقوس الدفن
كي لا أموت…
هذي يدي.. قصها من رسغها
وضمها إليك…
أعلم بأنني امراة
بألف باء
وبألف راء
و بألف دال به قرح..
ولغيرك لا يجوز البوح
وأنفاسك تعبق
ومنها تضوع الروح..
فكيف لا أقطع المسافات
ولا أعشقك ..
وأنا ندمانة عما فات..!
وكيف لا أحمل لك كل
الأشواق..
وعشقك سيدي استوطن
وسكن الأعماق..
واحتل جوهر الروح
وهيج النسيمات والأذواق.. ؟!
وأنا لا أعلم كيف جئت إليك
وكيف تهت بين الريح
وبين الأشواق..
ولا السبيل منك للهروب..
كما الأذواق…
فهذي الروح لك امتلكها
أو وزعها على الشقوق
والأنفاق…
فأنت ملاكي الوحيد
وأنت صاحب الأعراف والأخلاق…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى