أقاليم ومحافظات

برلمانى : إقامة مدينة اسنا الجديدة بداية نواة للخير

كتب – عادل السيد
في خطوة جديدة لدعم الاستثمار وإقامة المشروعات والمصانع جنوب محافظة الأقصر، صرح النائب عبد الرازق زنط عضو مجلس النواب عن مدينة إسنا، أنه بناء على الطلبات المقدمة لكل الجهات مؤخرًا، بضرورة إقامة “مدينة إسنا الجديدة”، وذلك بعيداً عن الأراضي المزروعة والمستصلحة لتكون بداية نواة للخير لأبناء إسنا،
وفتح آفاق جديدة للاستثمار وبداية وضع المدينة على خريطة الاستثمار، تم استلام موقع المدينة الجديدة بحضور قيادات هيئة المجتمعات العمرانية للبدء في تجهيزها وتوفير جميع الخدمات لأبناء المدينة مستقبلاً.

جراء المعاينة واستلام موقع “مدينة إسنا الجديدة” من قبل هيئة المجتمعات العمرانية بجهاز طيبة، وذلك برئاسة المهندس مصطفى سعيد مساعد وزير الإسكان ورئيس جهاز طيبة، وبحضور مجموعة من المهندسين والفنيين بجهاز مدينة طيبة، لوضع المخططات اللازمة لإقامة مدينة إسنا الجديدة بصورة تليق بأبناء جنوب الأقصر خلال الفترة المقبلة،

موضحًا أنه سيتم خلال الفترة المقبلة البدء فى إنشاء مدينة إسنا الجديدة على مساحة 8000 فدان غرب مدينة إسنا، وذلك بعيدًا عن الأماكن المزروعة والمستصلحة لتكون بمثابة نواة حقيقية للخير والاستثمار فى إسنا المدينة الأكبر بمحافظة الأقصر.

وفي السياق نفسه صرح محمد سيد سليمان، رئيس مركز ومدينة إسنا، بأنه يجرى العمل فى عدد من المشروعات القومية والخدمية بالمركز، وذلك لسرعة إنجاز المشروعات التى تخدم قطاعًا عريضًا من المواطنين، وفقًا وتعليمات المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، مضيفاً أنه من أبرز المشروعات التى يجري حاليًا التجهيز لبدء العمل في قطعة الأرض المقترح إقامة عليها “مدينة إسنا الجديدة”، وذلك بناء على كتاب هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة جهاز مدينة طيبة وكتاب هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لإنشاء مدينة إسنا الجديدة

وذلك على الطريق الصحراوى الغربى مصر أسوان، وتبدأ من مدخل النمسا حتى الحدود الإدارية لمركز إسنا فى اتجاه الجنوب من الناحية الغربية للأسفلت، وإنهاء أعمال الرفع وإعداد الخرائط اللازمة لعمل الدراسة والتنسيق بين الجهات المختصة.

وأوضح رئيس المدينة أنه يجرى العمل أيضًا على تجهيز مساحة 650 فدانًا لإقامة مشاريع استثمارية وصناعية وحرفية، مؤكدًا أن إقامة مدينة صناعية وحرفية استثمارية تعد نقلة حضارية لمدينة إسنا، كما تساعد فى نقل الورش إلى منطقة الحرفيين الجديدة منعًا للضوضاء والتلوث البيئي وأيضًا خلق فرص عمل جديدة للشباب وجذب الاستثمار، خاصة أن هذه المنطقة مجاورة لمحطة تخفيض الضغط للغاز الطبيعى الجاري إنشاؤها وحطة البنزين التابعة للشركة الوطنية،

كما يجرى العمل حاليًا فى محطة تخفيض الضغط للغاز الطبيعي والجاري العمل بها على مساحة 2500م لتغذية مركز إسنا والذى يمثل تغييرًا حضاريًا لوجه الحياة بإسنا، قائلاً إن التوجه الرئيسى للدولة حاليًا هو تكثيف العمل على إخلاء المدن من البوتاجاز وإحلال الغاز الطبيعى، حيث يعد الغاز الطبيعي الحل الأمثل لترشيد استهلاك المنتجات البترولية السائلة وتخفيف العبء على المواطنين، وأيضًا تفقد محطة تمويل السيارات الوطنية ووجه تعليماته لرئيس القرية لتوصيل خط مياه شرب لمحطة التخفيض ومحطة تمويل السيارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى