التعليم

برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.. ومن قلب جامعة المنيا ولأول مرة في تاريخ الجامعات المصرية

تنطلق فعاليات أسبوع متحدي الإعاقة الأول في الثاني والعشرين من فبراير الجارى  تحت شعار ” بالتحدي نستطيع”
تنطلق في الثاني والعشرين من فبراير الجاري أولي فعاليات أسبوع شباب الجامعات المصرية الأول لمتحدى الإعاقة للأنشطة الطلابية والذى تنظمه جامعة المنيا لأول مرة في تاريخ الجامعات المصرية، تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، وإشراف الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، والدكتور جمال الدين على أبو المجد رئيس جامعة المنيا، وذلك خلال الفترة من 22 إلى 26 من فبراير الجاري، والمقرر أن يشارك في فعالياته ما يقارب من 2000 طالب وطالبة من طلاب متحدي الإعاقة من 23 جامعة حكومية، هم: “جامعة القاهرة، وعين شمس، وحلوان، والأزهر، وأسوان، وجنوب الوادي، وسوهاج، وأسيوط، والمنيا، وبنى سويف، والفيوم، والمنوفية، وبنها، والزقازيق، والمنصورة، والإسكندرية، ودمياط، وطنطا، والسويس، وقناة السويس، ودمنهور، مدينة السادات، والتعليم العالي”.

برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي – تنطلق فعاليات أسبوع متحدي الإعاقة.

وأكد الدكتور جمال الدين على أبو المجد، رئيس جامعة المنيا، أن هذا الأسبوع يأتي تماشياً مع دعوة رئيس الجمهورية بأن يكون عام 2018 عاماً لمتحدى الإعاقة؛ للعمل على دمجهم وإشراكهم وإعترافاً بحقوقهم فى المجتمع، مضيفاً بأن الجامعة تبنت فكرة إطلاق أسبوع شباب الجامعات المصرية الأول لمتحدى الإعاقة تحت شعار” بالتحدى نستطيع”؛ تنفيذاً لتلك التوجيهات الداعمة لحقوقهم.
ومن المقررأن يشهد افتتاح الأسبوع الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وعدد من الوزارء، وأمين عام المجلس الأعلي للجامعات، وكافة رؤساء الجامعات المصرية، ولفيف من رجال الدولة والشخصيات العامة.
وقد صرح الدكتور “جمال أبو المجد” بأن الجامعة أنتهت من الاستعدادات النهائية لاستقبال فاعليات الأسبوع ووضع البرامج الزمنية التي ستنفذ خلاله، والفعاليات المقامة على هامشه، لافتاً بأنه تم تنظيم العديد من الأنشطة التى تتناسب مع الطلاب متحدى الإعاقة فى جميع المجالات العلمية والثقافية والفنية، والرياضية، والنشاط الإجتماعى، والجوالة، كما قامت الجامعة بوضع اللائحة المنظمة لأنشطة الأسبوع والشروط العامة والقواعد المنظمة ومعايير التقييم في جميع المسابقات والألعاب التي سيتم تنفيذها ضمن فعاليات الأسبوع، وذلك بالتعاون مع العديد من الجهات المتخصصة وخاصة اللجنة البارالمبية المصرية.
ومن المقرر أن يشهد الأسبوع إقامة العديد من المسابقات والأنشطة ومن أهمها الأنشطة الرياضية في مسابقات تنس الطاولة وألعاب القوي والسباحة ورفع الأثقال وكرة الجرس، أما بالنسبة للنشاط الاجتماعي فسيضم مسابقة الشطرنج فردي ومسابقة البحوث الاجتماعية بعنوان “متحدي الإعاقة شريحة مجتمعية كبيرة يجب استثمار قدراتهم وطاقاتهم في تنمية المجتمع وتقدمه” هذا إلي جانب مسابقة الطالب والطالبة المثاليين، كما تضم فعاليات المجال الفني مسابقات في الفنون التشكيلية والتى تشمل مجال التصوير الزيتي والرسم، والتصوير الضوئي، بالإضافة إلى الإنشاد الديني والعزف الفردي، كما ستقام مسابقات ثقافية في حفظ القرآن الكريم، والشعر العامي والفصحي، والمعلومات العامة لفرق الجامعات، وفي النشاط العلمي يشتمل علي مسابقات في مجال الأبحاث العلمية، وقصة الخيال العلمي، والدوري العلمي لفرق الجامعات المصرية، وأخيراً في مجال الجوالة والخدمة العامة ضمت أنشطته مسابقات في المجال الكشفي والإرشادي، والمجال الديني، والفني، والخدمة العامة والاتجاهات والسلوكيات، والفلكور.
وحول الاستعدادات النهائية للأسبوع ، تابع الدكتور “أبو المجد” أنه لأول مرة يقام أسبوع لشباب الجامعة مع انتظام الدراسة داخل الجامعة، حيث نجحت الجامعة في تخصيص مستلزمات الإعاشة والإقامة لجميع أفراد الوفود بالمدن الجامعية، وتم توفير رامبات ودورات مياه مخصصة لمتحدي الإعاقة بجميع مباني المدن، بجانب فندق الجامعة، وتزويدهم بالإحتياجات الخاصة بإلإقامة، هذا إلي جانب إجراء البروفات النهائية لحفل الافتتاح والذى سيقام بالصالة المغطاة داخل الحرم الجامعي، حيث يشارك في حفل الافتتاح 250 طالب وطالبة من كلية التربية الرياضية ومتحدي الإعاقة، مضيفاً بأنه لأول مرة سيقوم الطلاب متحدي الإعاقة بتقديم عروض فنية ورياضية ضمن عروض الافتتاح.
وفى نفس السياق أضاف الدكتور “أبو المجد” أنه قبل انطلاق فعاليات الأسبوع، تم عقد اجتماع تحضيرى حضره مندوبين عن الجامعات المشاركة فى الأسبوع، تم فيه مناقشة اللائحة التنفيذية للأسبوع ووضع مقترحات الجامعات للتنفيذ.
ونظراً بأن هذا الأسبوع هو الأسبوع الأول في تاريخ الجامعات المصرية الذي قد خصص للطلاب من متحدي الإعاقة حرصت الجامعة أن تكون هذه الفرصة لتجمع هذا العدد من متحدي الإعاقة بالجامعة المصرية بمختلف فئاتهم ونوعية إعاقتهم بأن يتم تنظيم مجموعة من الفعاليات علي هامش الأسبوع لمناقشة مشاكلهم والمعوقات التي تواجههم وتعوقهم علي تحقيق آمالهم وطموحاتهم، ومن أهم هذه الفعاليات إقامة مؤتمر دولي عالمي تحت عنوان “دور الجامعات المصرية في دمج متحدي الإعاقة في الجامعات والمجتمع” والذي يحضره وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورؤساء الجامعات المصرية، وكوكبة من النجوم البارزة من متحدي الإعاقة بمصر والعالم بالإضافة إلي الخبراء والمتخصصين من مصر، وفلندا، وروسيا، وزامبيا، وسلطنة عمان، وتونس، وليبيا، و العراق، وإيطاليا.
ومن جانبه أوضح الدكتور أبو المجد، أن هذ المؤتمر يأتي في إطار اهتمام الجامعة باستضافة الخبراء والمتخصصين وطلابنا من متحدي الإعاقة لمناقشة مشكلاتهم وتعزيز ثقافة الحوار والتعرف علي مشاكل الطلاب بالجامعات وآليات توفير المستلزمات والتجهيزات لقبولهم بأقسام الكليات المختلفة.
وفيما يتعلق بالفعاليات التي ستقام علي هامش الأسبوع، فقد صرح الدكتور أبو المجد بأن المجلس الأعلي للجامعات سيعقد اجتماعه بجامعة المنيا يوم السبت الموافق 24/2/2018 بقاعة مجلس الجامعة.
وأوضح الدكتور أبو المجد خطة الجامعة الخاصة برفع كفاءة منشأتها والتي تضمنت أعمال الصيانة والتطوير للمنشآت، والتي منها صيانة المدن الجامعية، والمطعم المركزي، والملاعب، والإستاد الرياضي، والصالة المغطاة، وحمام السباحة، وقاعة المؤتمرات وصالات كبار الزوار، هذا إلي جانب أعمال الإدارة الهندسية بالجامعة وما تقوم به من أعمال صيانة وإنشاءات، وأعمال تشجير وتزيين بالجامعة والذي تتولاه إدارة الحدائق، كما يتم التأكد من عمل أجهزة الإنذار وإطفاء الحرائق، للمنشآت الجامعية؛ وذلك للاستعداد التام لاستقبال فعاليات الأسبوع ووفود الجامعات المشاركة، مشيراً بأن الجامعة أصبحت نموذجاً يحتذي به في طرقها ومبانيها لاستقبال متحدي الإعاقة وكل ما يحتاجونه دون أن يحتاجوا مساعدة من الآخرين.
وعلى صعيد آخر أكد الدكتور مصطفي عبد النبي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، بأن الجامعة تهتم بتكليل مجهودات أبناءها الطلاب من متحدي الإعاقة وأنشطتهم من خلال الدعم المقدم للأنشطة الطلابية بالجامعة، حيث قامت إدارة رعاية الطلاب أحد أهم أدوات الجامعة لرعاية الطلاب وصقل مواهبهم وتبني قدراتهم وإبداعاتهم، بإعداد معسكرات التدريب والتأهيل لأبنائها من الطلاب متحدي الإعاقة إستعداداً للمنافسة في مسابقات الأسبوع، وتوفير جميع ما يحتاجونه من أدوات رياضية وتجهيزات، وملابس للمشاركة، مشيراً بأن الجامعة قامت بافتتاح مركزاً لأنشطة ذوي الاحتياجات الخاصة وإعتماد اللائحة الخاصة به ليكون نواة لتجميع طلاب الجامعة من متحدي الإعاقة، علي أن يكون مزوداً بجميع الأجهزة التى تساعدهم فى ممارسة أنشطتهم المختلفة الرياضية والعلمية والثقافية.
وفيما يتعلق بتوافر الخدمات الطبية أشار الدكتور “مصطفي عبد النبي” بأنه سيكون في جميع أماكن تنفيذ المسابقات فريق طبي متخصص ليقوم بالإسعافات الأولية اللازمة أثناء المباريات والمنافسات، بالإضافة إلى أنه في حال وقوع أية حالات حرجه سيتم تحويلها على الفور إلي مستشفيات الجامعة المتخصصة، مضيفاً بأنه يشارك بالخدمات الطبية فريق متخصص من أعضاء هيئة التدريس من كلية الطب وكلية التمريض وأطباء بالإدارة الطبية بالجامعة علي مدار 24 ساعة، هذا إلى جانب وجود مسعفين وصيدليات متنقلة بها جميع الأدوية لأصابات الملاعب وسيارات إسعاف مجهزة لتحويل الحالات إلي المستشفي الجامعي.
كما أكد الدكتور محمد جلال حسن نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، بأن فكرة إقامة اسبوعاً لمتحدي الإعاقة للجامعات المصرية هي نتاج لتوصيات المؤتمر الدولي لمتحدي الإعاقة الذي أُقيم بجامعة المنيا في مارس الماضي وقد تبنت إدارة الجامعة هذه الفكرة وتم رفعها للمجلس الأعلي للجامعات وتم موافقته علي تنظيم هذا الحدث الهام في تاريخ الجامعات المصرية، مشيراً بأن قطاع خدمة البيئة يشارك في تنظيم الافتتاح للأسبوع ودعوة الوفود الدولية المشاركة في المؤتمر الدولي عن دور الجامعات لدمج متحدي الإعاقة بالمجتمع والذي سيقام علي هامش الأسبوع، وإعداد النماذج والمقترحات لتطوير مباني الجامعة والطرق والشوارع لاستقبال متحدي الإعاقة.
وفى نفس السياق كشف الدكتور محسن أبو النور عميد كلية التربية الرياضية ورئيس اللجنة المنظمة للأسبوع، عن تسخير الجامعة وكلية التربية الرياضية كل إمكانياتها وطاقاتها الداخلية سواء البشرية أو المادية لتنظيم افتتاح للأسبوع، و تضم هذه المنظومة الدكتورة منال أحمد أمين رئيس قسم التمرينات والجمباز والتعبير الحركي بكلية التربية الرياضية ومصممة العروض والملابس والأدوات للطالبات من متحدي الإعاقة وطلبة الكلية، والدكتور عمر أحمد عبد النعيم الاستاذ المساعد بقسم التمرينات والجمباز والتعبير الحركي مصمم عروض الطلبة سواء من متحدي الإعاقة أو لطلاب كلية التربية الرياضية، كما ضم طاقم التدريب فاتن زايد المعيدة بقسم العلوم الصحية لتدريب الطالبات، وعبد الله سعد الأنصاري المعيد بقسم التمرينات والتعبير الحركي لتدريب الطالبات من متحدي الإعاقة وطلبة كلية التربية الرياضية.
وفيما يتعلق بالنواحي الفنية أضاف الدكتور” محسن أبو النور” بأن كلية التربية النوعية تولت تنفيذ تصميمات الملابس وحياكتها، والإشراف على النشاط الفني والكورال والتوزيع الموسيقى والإيقاعي، وتأليف أشعار وأغاني الافتتاح الذى قام بها الدكتور أحمد الليثي المدرس بكلية دار العلوم، وقام بالتلحين والتوزيع للأغاني الدكتور أسامة عياد والدكتور أحمد يحيي بقسم التربية الموسيقية بكلية التربية النوعية.
وفيما يتعلق بلجان استقبال ومرافقة وفود الجامعات، أوضح الدكتور هاني العربي منسق عام الأنشطة الطلابية بالجامعة ورئيس اللجنة، بأنه تم تشكيل لجنة لاستقبال وفود الجامعات يشارك فيها منسقي الأنشطة بجميع كليات الجامعة العشرين، واتحاد طلاب الجامعة بالإضافة إلي 3 طلاب من كل كلية وفرق الجوالة بالتنسيق مع إدارات الكليات، وتقوم كل كلية بتنظيم حفل استقبال أمام إدارة مبني رئاسة الجامعة وتوزيع الهدايا التذكارية علي الوفود، بعدها ترافق اللجنة الوفود لاتمام أعمال التسكين وتعريفهم بأماكن الإقامة والتغذية وأقامة المباريات ومرافقتهم في حفل الافتتاح.
وأردف الدكتور هاني العربي “بأن اللجنة تحتوي علي 80 عضواً يعملون علي مدار 24 ساعة للعمل علي حل أي مشكلة لأعضاء الوفود وتسهيل تنقلهم داخل الجامعة ومساعدتهم من لحظة وصولهم وحتي مغادرتهم الجامعة، وهم جميعاً يرفعون شعار “أبتسم أنت في جامعة المنيا”، مضيفاً بأنه تم تخصيص مكتب ومقر دائم للجنة وسيتم توزيع أرقام تليفونات اللجنة علي الوفود منذ لحظة الوصول والإعلان عنها بدليل الخدمات للأسبوع، مشيراً بأن طلاب جامعة المنيا كانوا يتنافسون للمشاركة بلجان الاستقبال والمرافقة سعياً منهم لرفع اسم الجامعة وصورتها.
وجدير بالذكر بأنه يشارك في تنظيم الأسبوع لجان إعلامية تضم أعضاء هيئة تدريس من قسم الإعلام بكلية الآداب بالمشاركة والتنسيق مع المركز الإعلامي بالجامعة والعلاقات العامة كما يقوم المركز الإعلامي بإعداد النشرات والدلائل الخاصة بالجامعات المشاركة والخدمات وجداول المنافسات والملصقات للأسبوع، وفيلم تسجيلي سيتم عرضه في افتتاح الأسبوع، كما ستوفر الجامعة عبر شاشتها العملاقة عرض أخبار ونتائج المنافسات الطلابية بين الجامعات خلال الفعاليات، وعن طريق موقع الجامعة وقنواتها وصفحاتها علي مواقع التواصل الاجتماعي والإنترنت.
ومن ناحيته أكد “الدكتور جمال الدين علي أبو المجد” أن الأسبوع سينجح بتعاون ومشاركة جميع من في الجامعة، وأن المنافسة ليست هدف الجامعة بقدر ماتسعي إليه من إقامة هذا الأسبوع؛ لإرساء قيم الترابط والتعارف والتآلف والروح الرياضية لدى طلاب الجامعات المصرية من متحدى الإعاقة بإعتبارهم شريحة هامة بالمجتمع تساهم بشكل فعلي في منتجه الإبداعي وطاقاته الخلاقة.

كتبت /إنتصار شاهين

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى