التعليم

صدى مصر – بدء فعاليات الأسبوع الثاني الثقافي الطلابي بصيدلة المنوفية

رئيس جامعة المنوفية يطلق بدء فعاليات الأسبوع الثاني الثقافي الطلابي بالصيدلة
المنوفيه سحرسكر
انطلقت صباح اليوم بدء فعاليات الأسبوع الثقافي الثانى لكلية الصيدلة جامعة المنوفية
تحت رعاية الدكتور عادل مبارك رئيس جامعة المنوفية وبحضور الدكتور أحمد القاصد نائب رئيس الجامعة لقطاع الدراسات العليا والبحوث
 
والدكتورة نانسى اسعد نائب رئيس جامعة المنوفية لشئون التعليم والطلاب وأشراف الدكتورة وفاء زهران عميد كلية الصيدلة، الدكتورة داليا حمدان وكيل كلية الصيدلة لشئون التعليم والطلاب بكلية الصيدلة، وحضور الدكتور مصطفي سلام نقيب الصيادلة بالمنوفية وعمداء ووكلاء الكليات ووكلاء كلية الصيدلة .
 
بندوة للدكتور محيى رئيس لجنة الصحة والدواء باتحاد المستثمرين بصيدلة المنوفية وعضو لجنة غرفة صناعة الأدوية
وجه مبارك التهنئة للكلية ببدء فعاليات الموسم الثقافى ومايضمه من أنشطة متنوعة يحاضر فيها نخبة متميزة من رموز القطاع الصيدلى وصناعة الأدوية، وتحية خاصة لطلاب كلية الصيدلة ومايملكونه من قدرات ومواهب خلاقة تساهم دائما فى إنجاح أنشطة الكلية المختلفة،
مؤكدا حرصه الدائم على التواجد وسط الطلاب والمشاركة فى ملتقياتهم وأنشطتهم، متمنيا التوفيق لفاعليات الأسبوع وتحقيق أهدافه.
اشارت الدكتورة وفاء زهران في كلمتها الي اهمية قطاع التعليم فهو رئة الجامعة و
ولابد ان ترسيخ قيم العلم والمعرفة لنعد الطلاب لمهارات القرن الحادى والعشرين للتأهيل لسوق العمل واكتساب الخبرات وصقل المهارات لكي نشعر بالانتماء لوطننا الغالي
كمااشارت الدكتورة وفاء ان الاسبوع يستضيف نماذج مضيئة من قيادات العمل الطبي والصيدلي في مصر.
أشار الدكتور محي في بداية كلمتة الي ان صناعة الدواء تعد من اضخم الصناعات علي مستوى العالم ويتزايد معدل الطلب محليآ وعالميا على الدواء الجنيس (المثيل)مما ساعد علي نمو الشركات المنتجة للادوية المثيلة محليا وعالميا.
وتحدث الدكتور محيي عن بداية صناعة الدواء في مصر منذ عام ١٩٣٩ بأنشاء شركة مصر للمستحضرات الطبية وبلغت عددالمصانع المنتجة للدواء في مصر حوالى ١٥٥مصنعا مرخصا ويعمل في مجال صناعة الدواء مايزيد عن ٩٥الف موظف
ولان خطر القادم هو الارتفاع المتوقع في أسعار الادوية الجديدة سوف يهدد الامن الدوائي للمواطن المصرى لابد من ادراج خطة لنهضة هذة الصناعة وبالفعل الدولة تعمل الان لاستراتيجية مصر ٢٠٣٠
وقال الدكتور محيي ان رسالتنا توفير دواء آمن وفعال بسعر مناسب بمايضمن استمرار وزيادة الاستثمارات في مجال الدواء وابحاثه،تغطية السوق المصري وذلك بتعظيم الانتاج للادوية التقليديةواقتحام مجالات جديدة مثل انتاج الهرمونات والامصال وألبان الأطفال وأدوية الأورام والأنسولين،أنتاج المواد الخام الفعالة وغير الفعالة ومواد التعبئة والتغليف،تعظيم صادرات الدواء المصرى مباشرة من المصانع المصرية ،إقتحام مجال الصناعات الدوائية المعتمدة علي التكنولوجيا الحيوية.
وتحدث الدكتور محي عن دعوة الجامعات والمراكز البحثية والباحثيين بالتقدم بما لديهم من ابحاث تطبيقية تمهيدا للتقييم والتفعيل،تقييم الابحاث المقدمة وتحديد الصلاخية للتطبيق المباشر او التطوير،تنسيق استكمال الدراسات الفنية اللازمة للتطبيق،اعداد الملف الدوائي وتسجيلة،عرض وتسويق الملف.
واكد الدكتور محي
تقديم الدعم الفني اللازم لتسجيل براءات الاختراع للابحاث التطبيقية التى يقع عليها الاختيار.
وفي نهاية تم فتح باب المناقشة والتساؤلات وقام الدكتور محي بالرد عليها.
وانتهت فعاليات الندوة بإهداء الدكتور عادل مبارك رئيس الجامعة درع الأسبوع للدكتور محيي حافظ رئيس لجن الصحة والدواء بلجنة المستثمرين وعضو لجنة صناع الأدوية.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى