تقارير وتحقيقات

بحيرة من الصرف الصحى " خطر قادم " يهدد الأهالى بنهاية شارع التلفزيون بالأقصر

أشبه بوادي يجري على مدار الـ24 ساعة من الصرف الصحى

بحيرة من الصرف الصحى ” خطر قادم ” يهدد الأهالى بنهاية شارع التلفزيون بالأقصر

 

جيهان الشبلى

 
 
 
اشتكى الأهالي بخلف سوبر ماركت شعيب بشارع التليفزيون أمام المستشفى الدولى ، من الوضع الحالي الذي هم عليه منذ أكثر من شهرين وهم يغرقون بمياه الصرف التي وصلت أمام منازلهم ، ولم تحرك الجهات المختصة ساكنها، وكأنهم غير مدركين للآثار السلبية التي تنتج عن تلك القاذورات والفضلات، وتجمعات مياه الصرف الصحي التي تهدد صحتهم، وجعلتهم بسبب تلك الرواح الكريهة في قلق نفسي مستمر واشمئزاز دائم.
 
 
وقال خالد قاسم لـ” صدى مصر “: لم استطع دخول المسجد لوجود بحيرة من المجارى كما بالصورة واهيب السادة المسئولين بالصرف الصحى بالأقصر سرعة اتخاذ اللازم لأن هذا المنظر السئ مستمر منذ اكثر من شهرين والاهالى تعانى مما أدى تسرب تلك المياه بشكل مستمر وعلى مدر الساعة وتجمعها لدق ناقوس إنذار خطر قادم بتفشي أمراض، وانتشار “أوبئة” لا سمح الله؛ لكون انتشار مياه الصرف الصحي المتسربة داخل الشوارع وأمام المنازل، أشبه بوادي يجري على مدار الـ24 ساعة، والبحيرة التي شكلتها تلك المياه الملوثة بين الشوارع قد خصصت “مرمى للنفايات” باتت اليوم بيئة خصبة لتوالد البعوض والحشرات، وظهور الأمراض إنما هي خطر حقيقي يهدد صحة المجتمع.
 
 
وأضاف الأهالى: على الشارع شوهدنا مياه على شكل مستنقعات ومياه منها تمشي على طول طريق الشارع العام، الموازي لشارع شعيب بشارع التليفزيون أمام المستشفى الدولى، ما جعلها قد رسمت منظراً يشوه الصورة الحضارية وتعتبر بؤراً ملوثة البيئة تنتشر منها الأمراض.
 
 
وتأمل الأهالى أن تقوم الجهات المسؤولة وبأسرع وقت ممكن بحل هذه المشكلة التي أرهقت السكان وأتعبتهم نفسياً من تلك القاذورات والروائح الكريهة وشغلت هاجسهم خوفاً على أبنائهم لما تتسبب فيه تلك الفضلات من أخطار وأمراض صحية حين لعبهم خارج المنازل أو أثناء سيرهم للمدارس القريبة.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏سيارة‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى