أخبار فنية

بتول بيطار تنشر اللحظات السحرية التي حوّلت إلى حقيقية عبر “Whatblikes”

بتول بيطار تنشر اللحظات السحرية التي حوّلت إلى حقيقية عبر “Whatblikes”

مي احمد

استطاعت سيدة المجتمع بتول بيطار مستشارة تصميم الحفلات أن تسلّط الضوء على أرقى المناسبات التي تقام حول العالم بشكل عام وبين لبنان والبرازيل على وجه الخصوص من خلال منصتها الاجتماعية على الانستغرام “Whatblikes”.

بيطار اللبنانية الأصل والهوى وحاملة الجنسية البرازيلية دمجت بين جمال الحضارات المختلفة في منصتها لتؤكد على رقيّ الاحتفالات التي تقام في لبنان والبرازيل معاً من جهة وحول العالم من جهة أخرى، لتقول إنّ الإبداع في التصميم المناسباتيّ يخترق الحواجز الجغرافية ليلامس الذائقة المتأنّقة، كما وأنّها نكّهت الحفلات بصور أجمل مناسبات اللبنانيين وغيرهم في بلدان متعددة حول العالم.

تقول بيطار: “أتت فكرة “Whatblikes” كمنصة اجتماعية ننشر من خلالها جميع المناسبات التي تظهر الأعمال الفنية لمنظمي الحفلات المحترفين في جميع أنحاء العالم، فلطالما قدرت الجمال والأناقة في هذه الحياة”.

وأضافت: “هدفي الوحيد هو الاهتمام بالمضمون الراقي غير معتمدةٍ على الإعجابات والمتابعين الوهميين، إضافةً إلى نشر الأفكار الإبداعيّة للمتلقين”.

وأنهت: “لذا طوّرت المنصة لتصبح شركة تحمل الاسم عينه لأنني أردت أن أضيف لمسة الإبداع إلى المناسبات لتكون منتشرةً في جميع أنحاء العالم، وهدفها تقديم النصائح والاستشارات وتنظيم ورش العمل في لبنان والخارج”.

يذكر أن بيطار انتقائية في اختياراتها للمناسبات التي تصمم لها الأفكار وتقدم فيها النصائح والاستشارات، فهي توجّه الأشخاص إلى الشركات أو الجهات المناسبة من نخب منظمي الحفلات ومنسقي الورود حول العالم، من دون التوغل في التنفيذ على الأرض؛

وعملها لا يقتصر فقط على الإرشادات الفنيّة والاستشارات العمليّة، بل يتعدّاهما إلى التصميم المباشر لبعض المناسبات المهمّة والمميّزة والمنتقاة،

فقد أقدمت على إضافة لمسات الجمال والابتكار إلى العديد من المناسبات سواء أكان في لبنان أو البرازيل أو نيويورك وغيرها وتحويلها إلى لحظات سحريّة حقيقية. وقد تمّ تعيينها وتنصيبها في العام الماضي ٢٠١٩ سفيرةً لماركة تعدّ من نخبة العلامات التجارية العالمية في البرازيل (premium group brand).

كما وأنها تنظّم العديد من ورش العمل في لبنان وحول العالم وتشارك بورشٍ أخرى في الشرق الأوسط والعالم، وذلك بهدف مواكبة كل التطورات والصيحات الجديدة بشكل متواصل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى