أخبار الإمارات

بالصور || ” خالد السلامي ” يشهد حفل ختام الأجندة الصيفية لــ جمعية أهالي ذوي الإعاقة

كتب – علاء حمدي
القي المستشار الدكتور/ خالد السلامي رئيس مجلس إدارة جمعية أهالي ذوي الإعاقة كلمة خلال حفل ختام فعاليات الأجندة الصيفية لجمعية أهالي ذوي الإعاقة والتي أقيمت تحت عنوان (صيفكم على كيفكم) حيث قال فيها :

بسم الله الرحمن الرحيم بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله، سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وبعد..إخواني وأخواتي،

على دروب الخير نلقاكم ،، وعلى شرفات الأمل الصادق نرحب بكم ،، وبكل حب وسرور أبعث لكم نبضات قلوبنا في هذه الأمسية التي تطيب بحضوركم،، فكل الشكر والتقدير للحضور الكريم الذي يشاركنا اليوم هذه اللحظة الرائعة ،، تحية عطرة طيبة لكم جميعا أهالينا من أصحاب الهمم وأولياء الأمور، وأخص بالتحية الأخ العزيز المستشار عبدالله الشحي، والشكر موصول للشيخة نورة النعيمي مديرة إكس عجمان، وتحية شكر وامتنان لجميع القائمين على تلك الفعالية والذين كان لهم الفضل بعد الله سبحانه في نجاحها واجتماعنا اليوم،، إن أصحاب الهمم وأهاليهم لديهم من الطاقات والإبداع ما لا يتخيله عقل.
من هذا المنطلق جاءت فكرة هذه الأجندة الصيفية التعليمية لأولياء أمور أصحاب الهمم. وقد أثبتت نجاحا واضحا في التثقيف والترفيه لأهالي أصحاب الهمم،، فشكرا مجددا للقائمين والعاملين على هذه الأجندة لإعداد الورشة، والمتابعة والتنسيق، وجميع أعضاء الجمعية. وبهذه المناسبة، أتقدم بخالص الشكر والتقدير للأخوة والأخوات المشاركين في ورشة الأجندة الصيفية،
إخواني وأخواتي

إن حياتنا كلها تحديات، وهذا هو سر جمالها. جميعنا نواجه تحديات مالية، فلا نعتبرها نهاية العالم. ونواجه تحديات وظيفية، فلا نستسلم. ونواجه تحديات اجتماعية، فلا نكتئب. ومنا من يواجه تحديات جسدية، فنشير إليهم جميعا ونعتبرهم حالة استثنائية. إن الإعاقة الجسدية لا تتعدى كونها مجرد تحديا مثل كل التحديات التي نواجه في حياتنا. وكما أن التحديات الأخرى لا تجعلنا أصحاب عجز، كذلك تحديات الإعاقة لا يجب أن تصبح مصدر للضعف والعجز.

إن ذوو الهمم يمتلكون من الطاقة الكثير والكثير. بل إن لهم من الإبداع ما يعجز العقل عن إدراكه. ويمتلكون إصرارا فولاذيا نابعا من قلب يحب الحياة ويعشقها. إنهم بالفعل استثنائيون، لكن في طموحهم وعزيمتهم. هم أصحاب العزيمة، أصحاب الهمم، الذين استطاعوا أن يصنعوا المستحيل بعزيمتهم وحبهم للحياة. هم أولاء الذي لم يعتبروا الإعاقة نهاية لهم، بل بداية لطريق طويل، مملوء بالنجاح والتميز.

علينا ألا ننظر إلى أصحاب الهمم بضعف وشفقة، بل بفخر وحب. لا يحتاج هؤلاء منا إلا أن نفسح الطريق أمامهم ليسابقونا إلى المستقبل، وسنعجز نحن عن مجاراتهم. علينا أن نعلم أن أصحاب الهمم لم يكونوا يوما معاقين، إن المعاق هو هذا الذي يقف في طريق نجاح الأخرين. والمعاق هو ذلك الذي فشل أن يدرك معنى التنوع في المجتمع. إن المعاق هو معاق الأخلاق والمبادئ.

إخواني وأخواتي، أجدد شكرا لكل الحضور، الداعمين، المشاركين، ورعاة هذه الأجندة الصيفية وكلي أمل أن تستمر تلك المسيرة، وأن نقدم ما هو أجمل في كل مرة، خالص تقديري وامتناني لكم جميعا

 

 

قد تكون صورة لـ ‏‏‏٤‏ أشخاص‏ و‏نص مفاده '‏شكر وعرفان Padlet‏'‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏‏شخص واحد‏، ‏وقوف‏‏ و‏حجاب‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏وقوف‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏٢‏ شخصان‏

قد تكون صورة لـ ‏شخص أو أكثر‏

قد تكون صورة لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏وقوف‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏نص مفاده '‏ستشار الد كتر‏'‏‏

قد تكون صورة لـ ‏شخص واحد‏

قد تكون صورة لـ ‏‏٢‏ شخصان‏

قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٣‏ أشخاص‏، ‏حجاب‏‏ و‏نص‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٩‏ أشخاص‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نص مفاده '‏مبادرة مرحبا مدرستي Uh عجمان n‏'‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٣‏ أشخاص‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏حجاب‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏٢‏ شخصان‏

قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٤‏ أشخاص‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏حجاب‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٩‏ أشخاص‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نص مفاده '‏مبادرة مرحبا مدرستي‏'‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏وقوف‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏‏شخص واحد‏، ‏وقوف‏‏ و‏نص مفاده '‏X عجمان‏'‏‏

قد تكون صورة لـ ‏شخص أو أكثر‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى